الناطق باسم الجيش اليمني الشرعي: مأرب مؤمّنة بالكامل ومستقرة

2021-03-05 | منذ 1 شهر

مأرب (الجمهورية اليمنية) - قالت قوات الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً، إن محافظة مأرب الواقعة شمال شرق البلاد، "مؤمّنة بالكامل ومستقرة" رغم هجوم قوات جماعة أنصار الله (الحوثيين)، المكثف على المدينة منذ عدة أسابيع.
وأضاف الناطق باسم قوات الحكومة العميد عبده مجلي، في تصريح نشرته صحيفة "الشرق الأوسط"، السعودية اليوم الجمعة 5-3-3031، أن "القوات المسلحة اليمنية ورجال القبائل تحولوا في العديد من الجبهات في مأرب من الدفاع إلى الهجوم، الأمر الذي وضع عناصر الحوثيين بين فكي كماشة".
وأكد مجلي أن "وضع مأرب مطمئن 100 في المائة ، وقوات الحوثيين هزمت بعد استخدام قواتنا عمليات تكتيكية من الالتفاف والتطويق والمفاجأة والمباغتة والأعمال التعرضية"، حد تعبيره.
وأشار إلى أن جماعة الحوثيين "تدفع بكل أتباعها إلى محارق الموت والدمار بمأرب، خاصة جبهات مراد، صرواح، هيلان، المشجح، الكسارة، والمخدرة".
ويوم الخميس، قال القيادي البارز في جماعة أنصار الله (الحوثيين) والمعين نائباً لوزير الخارجية في حكومة الإنقاذ التي شكلتها الجماعة، حسين العزي، إن جماعته تمكنت من السيطرة على 10 مناطق في محافظة مأرب، من أصل 14 منطقة تتكون منها المحافظة.
وأضاف العزي في مقابلة مع شبكة CNN الأمريكية، هناك 14 منطقة تتكون منها مأرب فقط اثنتان منها تحت سيطرة (الحكومة المعترف بها دولياً) بما فيها وسط المدينة ومنطقتان هما ساحة معركة وباقي المناطق تحت سيطرة الحوثيين.
وانحسرت الأعمال القتالية في محافظة مأرب بشكل ملحوظ منذ بداية الأسبوع الجاري، رغم المناوشات المحدودة، ولا يُعرف ما إذا كان الانحسار عائداً إلى الحراك الدولي والتفاهمات السرية التي يرعاها المبعوث الأمريكي تيموثي ليندركينغ بين الحوثيين وقيادة التحالف العربي أم أن جماعة الحوثيين تعد العدة لهجوم أوسع بعد خسائر بشرية فادحة تعرضت لها خلال هجمات الأسابيع الماضية.

 



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي