بسبب لسعة من قنديل البحر... مُراهق أسترالي يتعرّض لنهاية مأساوية

متابعات الأمة برس
2021-03-05 | منذ 1 شهر

تعرّض مراهق أسترالي لنهاية مأساوية، بعد أن قرر قضاء عطلته في أحد شواطئ كوينزلاند، حيث لقي مصرعه إثر تعرّضه للسعة من قنديل بحر.

قنديل البحر الأسترالي

وتم وضع المراهق الأسترالي البالغ من العمر 17 عامًا، على أجهزة الإنعاش القلبي، بعد إصابته بلسعة من قنديل البحر، وقد تم إيقاف تشغيل أجهزة الإنعاش بعد مرور أسبوع من تعرضه للحادث لعدم تحسّن حالته الصحية، لتُعلن وفاته رسمياً.
كما أوضحت الشرطة الأسترالية أن المراهق الراحل كان يسبح في أحد شواطئ كوينزلاند، على الطرف الشمالي لأستراليا، وقد تعرض للدغة من قنديل البحر وتم نقله إلى مستشفى تاونسفيل قبل أن يتوفى.
من جانب آخر، فقد كشفت وسائل الإعلام الأسترالية، أن وفاة المراهق هي أول حالة وفاة تسببها هذه الأنواع من قناديل البحر في أستراليا منذ 15 عاماً.
يُذكر أن قنديل البحر الصندوقي الأسترالي يُعتبر أكثر الكائنات البحرية سُمية، وقد سمي بهذا الاسم بسبب شكله الذي يكون على هيئة صندوق، ويمتلك قنديل البحر مجسات شائكة طويلة ومغطاة بجيوب من السم، مما قد يُسبب حدوث الشلل أو السكتة القلبية والوفاة على الفور.

 



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي