تنسيق الملابس للرجال السمر

متابعات الأمة برس
2021-03-05 | منذ 1 شهر

هل تُعاني في عملية تنسيق الملابس؟ لا شك أن التنسيق في حد ذاته ربما يكون مرهقا لدى هؤلاء الذين لديهم الكثير من الأمور التى تشغلهم، سواء رجال الأعمال أو المديرين، ولكن حتى تكتمل الأناقة عليك أن تكملها بتنسيق الملابس، لتظهر بإطلالة عصرية وأنيقة، لذا وجب الحديث عن كيفية تنسيق الملابس للرجال السمر ، وذوي البشرة الحنطية وأيضًا للرجال البيض.

وهناك قواعد عامة للرجال يجب اتباعها بشكل عام، حتى تنجح في تنسيق الملابس، بغض النظر عن لون البشرة، أولها أن ترتدى ملابس تتماشي مع قوامك، فيما عليك ألا تدمر إطلالتك بارتداء ملابس بألوان غير متناسقة، وتحرى لون بشرتك قبل اختيار الألوان التى ترتديها، وعليك أيضًا أن تكون ملابسك متماشية مع المناسبة، وضرورة النظر في اختيار الساعة المناسبة والنظارة وباقى الإكسسوارات التى ترتديها، فهي جزء من تنسيق ملابسك.

تنسيق الملابس للرجال السمر

تنسيق الملابس للرجال السمر بحسب ما ينصح به خبراء الموضة، فإنه يجب اختيار أولًا الألوان التي تتناسب مع الدرجة التى عليها بشرتهم، وذلك من أجل تفادي ظهورهم بإطلالة خاطئة أو مبالغ فيها، حيث إنه عليهم ارتداء الألوان مثل «الأصفر، البرتقالي، الوردي، الأحمر والزهري»، حيث إن تلك الألوان تمنح أصحاب البشرة السمراء إطلالة أكثر جاذبية وتناسبا، ويُفضل أن يرتدي أصحاب البشرة السمراء في الصيف ملابس بألوان من البنفسجي والأزرق البارد.

 هذا فيما يمكن لأصحاب البشرة السمراء، إعطاء أنفسهم إطلالة متوهجة وعصرية من خلال دمج ألوان «البيج، الأوف وايت، الرمادي الفاتح والأخضر الفاتح» معًا، للحصول على المزيد من التألق والحيوية، ويمكن تكرار ذلك بأشكال مختلفة في الملابس اليومية، فيما يمكنهم ارتداء البدلات الكلاسيكية رمادية اللون بدرجاتها، وهو اللون المثالي لأصحاب البشرة السمراء.

أيضًا خبراء الموضة لديهم نصائح أخرى لأصحاب البشرة السمراء، ولكن هذه المرة خاصة بما يجب عليهم تجنبه عند ارتداء الملابس، حتى يتفادوا الإطلالة التى قد تظهرهم شاحبين، لذا وجب عليهم تفادى ارتداء ملابس بالألوان التى تعمل على وجود تناقض بصري حاد مثل الأبيض، فيما عليهم تجنب ارتداء اللون البني أيضًا، كونه قريبا من لون بشرتهم، وفي حال وجوب ارتداء تلك الألوان يجب تنسيقها مع اللون البيج.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي