زوجة مارادونا السابقة تكشف تفاصيل مثيرة عن وفاة الأسطورة

متابعات-الأمة برس
2021-03-04 | منذ 1 شهر

اتهمت كلوديا فيلافاني، الزوجة السابقة لأسطورة كرة القدم دييغو أرماندو مارادونا، محاميه ماتياس مورلا، بالوقوف وراء اختطافه ومنع ابنته من رعايته صحيا في أيامه الأخيرة.

وأكدت فيلافاني، في حوار لها مع قناة "أمريكا"، "يريدون إظهاري في صورة الشخص الشرير في الفيلم، والحقيقة أنه هو الشرير، لقد اختطف دييغو، لا يمكنني أن أستمر في الاستماع لتلك الفظائع"، نافية وجود أي خلافات شخصية مع دييغو رغم حقيقة دخولهما في صراع قضائي لأسباب مالية.

وكشفت طليقة مارادونا، عن "تسجيل تسريب صوتي لماكسمليانو بومارغو، مساعد مارادونا وشقيق زوجة المحامي مورلا، يحذر من أن تأخذه ابنته جيانينا لمراعاته صحيا"، مشددة على أنها لم تتخذ أي قرار يخص دييغو إلا بموافقة بناته وعائلته، مطالبة بضرورة معاقبة المحامي لأنه متهم جنائي، في وقت ما زالت تجري التحقيقات مع عدد من أفراد الفريق الطبي المشرف على حالة مارادونا".

وتوفي مارادونا، بطل مونديال المكسيك 1986، في 25 نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي، بنوبة قلبية بعد معاناة لمدة أشهر مع المرض، عن عمر ناهز 60 عاما.

ووفقا للنيابة، وجهت الاتهامات للأطباء الذين أشرفوا على الحالة الطبية لمارادونا في أسابيعه الأخيرة، لتقصيرهم في ملاحظة حالة دييغو والأعراض التي أدت إلى وفاته، وعدم تعاملهم مع الحالة بالشكل المطلوب.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي