اجعلها وجهتك المقبلة

لماذا يجب أن تزور هذه المدن الإسبانية الساحرة؟

متابعات-الأمة برس
2021-03-03 | منذ 1 شهر

تشهدت إسبانيا في السنوات الأخيرة إقبالاً متزايداً من السياح العرب، بالنظر إلى جذورها الإسلامية، وما تمتلكه من المقومات السياحية الرائعة، ابتداءً من شوارعها ومبانيها الفخمة، وشواطئها التي تمتد بطول 4900 كيلومتر وتزخر بالكثير من المنتجعات السياحية الفاخرة والمنشآت الترفيهية الراقية.

شهدت إسبانيا في السنوات الأخيرة إقبالاً متزايداً من السياح العرب، بالنظر إلى جذورها الإسلامية، وما تمتلكه من المقومات السياحية الرائعة، ابتداءً من شوارعها ومبانيها الفخمة، وشواطئها التي تمتد بطول 4900 كيلومتر، وتزخر بالكثير من المنتجعات السياحية الفاخرة والمنشآت الترفيهية الراقية.

ويبلغ عدد السياح العرب الذين زاروا إسبانيا في عام 2013 نحو 81 ألف سائح، جاء معظمهم من السعودية وقطر والكويت والإمارات العربية المتحدة.

تحتوي إسبانيا على العديد من عناصر الجذب السياحية والمغرية بالزيارة، ابتداءً بشواطئها، وآثار حضاراتها القديمة، وقراها البيضاء في الأندلس الداخلية، إلى جانب مدنها النابضة بالحياة من برشلونة إلى مدريد.

مدن يجب أن تزورها إذا قررت السفر إلى إسبانيا

وهنا أفضل الأماكن في إسبانيا التي يمكنكَ زيارتها والاستمتاع بمناظرها:

برشلونة

تعتبر برشلونة ثاني أهم المدن الإسبانية بعد مدريد، والتي تعدُ من أجمل مدن إسبانيا وأوروبا. من أشهر أحيائها منطقة البلدة القديمة، التي تحوي مناطق سياحية مكتظة ومركزية يوفدها جميع السياح: الرّامبلة وباري غوتيك وباري دي لا ريفرا. وتشكل هذه المناطق القلب النابض لغالبية نشاطات المدينة الثقافية والفنية، والمقاهي والمطاعم على اختلافها.

مدريد

يمكنكَ التنقل في إسبانيا بطريقة سلسلة، فكل الوسائل متوفرة ابتداءً من القطار والمترو والباص والتكلفة لا تتعدى 5 يورو، وانتهاءً بسيارة أجرة لا تتجاوزُ 20 يورو، كما لديكَ الخيار بين عدة وسائل تنقل عامة وبتعريفات رخيصة نسبياً لا تتجاوز الـ2 يورو للرحلة الواحدة.

استغلال هذه المواصلات سيساعدك على التعرف على المدينة من خلال معالمها، من تمثال دون كيشوت الذي يتوسط ساحة إسبانيا المشهورة وحتى ساحة سول التي تمثل قلب المدينة.

قرطبة

لا يمكنك تجاهل قرطبة في رحلتكَ، فهي قلب إسبانيا الذي ينبض بالثقافة والحكمة، دخلها المسلمون عند فتح الأندلس وطوروها وعمروها وزادوا من خصوصيتها، فالمسجد الجامع هو أكبر جامع في العالم بعد أن كان كنيسة فاشتراه عبدالرحمن الداخل ليتحول بعد سقوط الأندلس إلى كاتدرائية، وهو من مراكز التراث العالمية التابعة ليونسكو، إضافة إلى الأسوار العربية التي مازالت قائمة ومحافظة على معمارها.

ولا بد لزائر قرطبة أن يمر بأشهر معالمها، كالحمامات العربية والقنطرة الرومانية، إلى جانب الحي اليهودي الذي يحوي عدة بيوت أندلسية ويهودية ومعبداً.

إشبيلية

تعتبر "كاتدرائية إشبيلية" من أهم المواقع التي شيُدت في مبنى مسجد إشبيلية، وأعلاها "الغيرالدا"، وهي من أهم معالم إشبيلية، بُنيت كمئذنة لمسجد المدينة الكبير.

وفي مقابل الكتدرائية، توجد حديقة "الكازار" التي تمزج بين التقاليد المغاربية والأندلسية والمسيحية. كما تبرز إشبيلية أسوارها التي أقيمت للسماح للجنود المحاصرين بالدخول.

سان سباستيان

تمتاز سان سباستيان بشاطئ بحريّ خلاب وخاص، وهو ينحصر بين جبلين مرتفعين. وعلى امتداد الشاطئ هناك كورنيش مليء بالأماكن الترفيهية والمطاعم ذات الوجبات الشهية والمتنوعة جداً، حيث يُعتبر طعامها عنصر جذب سياحياً لا يقلّ أهمية عن شاطئها.

شواطئ حالمة

تبرز شواطئ إسبانيا التي تمر من طريق التجول الساحلي، بدءاً من سان خوسيه مروراً بالعديد الشواطئ الحالمة مثل بارونال ولايا دي لوس غينوفيسيس وميديا لونا، حتى تنتهي عند منارة كابو دي غاتا.

ويلاحظ السياح أن الطبيعة جرداء في هذه المنطقة، فضلاً عن أن الطريق مرهق للغاية، ليس بسبب ارتفاع درجات الحرارة وحدها، ولكن نتيجة السير في الرمال العميقة في الخلجان المنعزلة، وبعد ذلك يضطر المتجولون إلى صعود المنحدرات مرة أخرى.

وعندما يصل السياح إلى المحمية الطبيعية "برينا ماريسماس ديل بارباتي"، فإنهم يستطيعون إلقاء نظرة على سلسلة الجبال المغربية، التي توجد على الجانب الآخر من مضيق جبل طارق، ومن خلال الأشجار يتمكن السياح من مشاهدة منارة الطرف الأغر، حيث هزم البريطانيون الأسطول الإسباني في عام 1805 في المعركة البحرية الشهيرة، وقد أدت هذه المعركة إلى هزيمة نابليون وهيمنتهم على البحار.

وبعد رحلة التجول الشاقة، يمكن للسياح في كانوس دي ميكا الاسترخاء قليلاً والاستمتاع بتناول أسماك التونة الطازجة والمشروبات الباردة المنعشة في هذا الموقع التاريخي.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي