سلبوا أرض والده زوراً.. فدرس المحاماة وأعادها له بعد 18 عاماً

متابعات الأمة برس
2021-03-03 | منذ 1 شهر

لم يكن جوردان كينيرا قد تخطى أعوامه الست حين رأى بأم عينيه أبوه يخسر أرضه لجاره فدرس 18 عاماً ليصبح محامياً ويستردها بالقانون. وأشار كينيرا في حديث لهيئة "بي بي سي" مؤخراً ان خسارة أرض العائلة غيرت له حياته كلها.

وكانت المحكمة الأوغندية العلي قد أصدرت مطلع الأسبوع قرارها النهائي الذي جاء لصالح عائلة جوردان. وقال المحامي في تعليق له:" لقد اتخذت قراري بأن أصبح محامياً في وقت لاحق من حياتي لكنني استلهمت من الأحداث التي عاينتها وأنا أكبر والظروف والإحباطات التي مرت بها عائلتي خلال المحاكمة وكيفية تأثيرها علينا."

وكان جار للعائلة قد رفع دعوى على والد جوردان على إثر خلاف على قطعة أرض عام 1996 ضمن محاكمة استمرت لأكثر من عقدين من الزمن. "العدالة المتأخرة إنكار لها." يقول جوردان مضيفاً أن والده الذي يبلغ من العمر 82 عاماً لم يتمكن من أن يزرع حبةً أو يبني حجراً على الأرض لمدة 23 عاماً، وأنه لم يعد قادراً على الاستفادة من الأرض كثيراً اليوم، مؤكداً أن الأبناء لا بدّ أن يكملوا ما بدأ به.

 



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي