أثناء مراسم تنصيب بايدن.. هولندية تتخلى عن ترجمة قصيدة لشاعرة أمريكية إثر انتقادات عنصرية

متابعات-الأمة برس
2021-03-01

انسحبت الكاتبة الهولندية ماريكا لوكاس رينيفيلد من مشروع ترجمة قصيدة للشاعرة الأمريكية من أصول إفريقية، أماندا غورمان، ألقتها أثناء مراسم تنصيب الرئيس الجديد جو بايدن.

وجاء قرار رينفيلد (29 عاما)، وهي الأصغر سنا من حائزي جائزة "بوكر" الدولية، بعد انتقادات تعرضت لها في مواقع التواصل الاجتماعي ووسائل الإعلام في هولندا بسبب مشروع تكفلت فيه بترجمة قصيدة "التل الذي نتسلقه"، التي أكسب الشاعرة الأمريكية السمراء أماندا غورمان الشهرة في الولايات المتحدة.

وكان من المفترض أن تقوم دار النشر "مولنهوف" بنشر القصيدة المترجمة إلى الهولندية، كما أكدت غورمان نفسها أنها لا تعترض على ترجمة قصيدتها التي ألقتها من المنصة أثناء مراسم تنصيب بايدن والتي تحدثت فيها عن تحديات يواجهها المجتمع الأمريكي وعن خطورة أشخاص "مستعدين لتدمير البلاد كيلا يتقاسموها مع آخرين".

وكانت من بين نقاد المشروع الإعلامية والناشطة الثقافية جانيس دويل، التي كتبت في مقالة رأي نشرتها إحدى الصحف الهولندية: "لا مجال للشكوك في صفات رينيفيلد.. لكن لماذا لا نختار كاتبا يكون - مثله مثل غورمان تماما - فنانة كلمة شابة سوداء؟".

وفي نهاية المطاف انسحبت رينيفيلد من المشروع، فيما أعلنت دار النشر أنها تتمنى "استخلاص دروس من هذه التجربة" وستبحث عن مترجم جديد.

وعلفت رينيفيلد بمرارة على قرار دار النشر الهولندي كاتبة على صفحتها في "تويتر"، قبل أيام: "لقد صدمت من الضجة حول مشاركتي في نشر رسالة أماندا غورمان، وأتفهم الأشخاص الذين يشعرون بالأذى من هذا الاختيار".








كاريكاتير

إستطلاعات الرأي