ألمانيا.. خلافات الحكومة تتسبب في تأخير تمويل مشروعات ضد العنصرية

2021-02-28

قبل وقت قصير من الذكرى السنوية للهجمات اليمينية المتطرفة في مدينتي هاله وهاناو الألمانيتين، تسببت خلافات داخل الحكومة الألمانية في تأخر تمويل مشروعات ضد معاداة السامية والعنصرية.

وبحسب وثائق، تمتنع إدارات على التوقيع على التقرير الختامي للجنة الوزارية تحت قيادة المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، وجاء ذلك على خلفية عدم صرف الأموال من الميزانية المخصصة لعام 2021، وبدون هذه الأموال لا يمكن بدء المشروعات.

يذكر أن اللجنة الوزارية لمكافحة التطرف اليميني والعنصرية صادقت في نوفمبر(تشرين الثاني) الماضي على وثيقة مكونة من 89 نقطة، من المقرر من خلالها مباشرة مشروعات ملموسة لمكافحة العنصرية والتطرف، وجاء ذلك عقب هجمات القتل التي تمت بدافع يميني متطرف في مدينة هاناو في عام 2020 والهجوم المعادي للسامية في مدينة هاله في عام 2019.

وتم تخصيص 150 مليون يورو بالفعل في ميزانية عام 2021 لهذا الغرض، ولكن الوزراء المعنيين لم يتمكنوا بعد من الوصول إلى هذه الأموال.








كاريكاتير

إستطلاعات الرأي