اللجنة العسكرية الليبية: لا نملك القوة اللازمة لحماية انعقاد البرلمان في سرت

متابعات الامة برس:
2021-02-27 | منذ 1 شهر

طرابلس-وكالات: قالت اللجنة العسكرية الليبية المشتركة (5+5)، السبت 27نوفمبر2021، إنها لا تملك القوة اللازمة لحماية انعقاد مجلس النواب بمدينة سرت.

وأكد بيان صادر عن رئيس اللجنة، أحمد أبوشحمة، عقب ساعات من دعوة رئيس برلمان طبرق عقيلة صالح، للاجتماع بالمدينة، لمنح الثقة لحكومة الوحدة الوطنية، أن "المدينة ما زالت تحت سيطرة القوات الأجنبية والمرتزقة دون وجود أي قوة شرعية تؤمن المنطقة".

وأضاف أن "الأمر يعود إلى أعضاء مجلس النواب لاختيار المكان المناسب لاجتماعهم بالتنسيق مع الجهات الأمنية المختصة".

وأردف: "اللجنة العسكرية المشتركة تقدر حرص النواب على عقد جلسة للبرلمان مجتمعا لإعطاء الثقة لحكومة الوحدة الوطنية".

وتضم اللجنة العسكرية، خمسة أعضاء من الحكومة الشرعية، وخمسة آخرين من قوات اللواء المتقاعد، خليفة حفتر، حيث تتمثل مهمتها في مراقبة وقف إطلاق النار.

والجمعة، دعا صالح، أعضاء المجلس، لعقد جلسة في 8 آذار/ مارس المقبل بسرت، لمناقشة منح الثقة لحكومة رئيس الوزراء المكلف عبد الحميد دبيبة.

وأضاف في دعوة الأعضاء، أنه في حال تعذر عقد الجلسة في سرت، فإنه سيتم عقدها في طبرق خلال نفس التاريخ، مطالبا اللجنة العسكرية برد حول الموضوع.

وفي 5 شباط/ فبراير الجاري، انتخب ملتقى الحوار السياسي سلطة تنفيذية موحدة، على رأسها دبيبة لرئاسة الحكومة، مهمتها الأساسية إجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية في 24 كانون الأول/ ديسمبر 2021.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي