بعد قرار البنك المركزي.. انخفاض كبير لقيمة الجنيه السوداني

متابعات الامة برس:
2021-02-22 | منذ 4 شهر

الخرطوم-وكالات: قفز سعر صرف الدولار الأمريكي مقابل الجنيه السوداني، في السوق الموازية بالعاصمة السودانية الخرطوم، الاثنين 22نوفمبر2021، بنحو 30 جنيها دفعة واحدة، بعدما قرر بنك السودان المركزي توحيد سعر الصرف.

وقال عدد من المتعاملين في السوق الموازية - تحفظوا على ذكر أسمائهم - لوكالة "سبوتنيك"، إن أسواق الخرطوم، عانت من حالة تذبذب ومن بعض الركود عقب 24 ساعة من إعلان بنك السودان المركزي، توحيد سعر الصرف للجنيه مقابل العملات الأجنبية.

ولفت المتعاملون إلى أن سعر الدولار تباين بين خلال صباح اليوم وساعات الظهيرة، بحيث بدأ الدولار بسعر 375 جنيها إلى أن بلغ 405 جنيهات سودانية للدولار الواحد.

وقال متعاملون في الخرطوم إن السوق السوداء تشهد حالة من الهدوء، وعدم الرغبة في المجازفة بتعاملات كبيرة، تحسبا لتغير سعر الصرف في غضون ساعات.

فيما ذكر أحد تجار الهواتف الذكية بالسوق "العربي"، وسط العاصمة الخرطوم، لوكالة "سبوتنيك"، أن بعض تجار الهواتف الذكية والأجهزة الكهربائية علقوا عمليات البيع والشراء بسبب عدم استقرار الأسعار على خلفية  القرار.

أعلن بنك السودان المركزي، أمس الأحد، توحيد سعر الصرف، في إجراء قال إن من شأنه منع التعامل مع السوق الموازية للعملات ويساعد في نهضة الاقتصاد تدريجيا، حيث ستتم تحويلات المغتربين عبر الطرق الرسمية، كما يشجع الصادرات السودانية ويجذب المستثمرين الأجانب.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي