فرانكفورت الألمانية.. مجهولون يلطخون "بالرمز النازي" تذكارين لضحايا هجوم هاناو العنصري

متابعات-الأمة برس
2021-02-21

لطخ مجهولون في مدينة فرانكفورت الألمانية ملصقين تذكاريين لضحايا هجوم هاناو ذي الدوافع العنصرية بصليبين معقوفين.

وأعلنت الشرطة يوم الأحد 21 فبراير 2021 أنه من المرجح أن الصليبين رُسِمَا بقلم فلوماستر بسن سميك وبطريقة معكوسة (كأن أحدهما صورة للآخر في المرآة).

وتولى قسم حماية الدولة (المسؤول عن الجرائم السياسية) التحقيق في الواقعة.

وكان الرئيس الألماني فرانك-فالتر شتاينماير وفولكر بوفير، رئيس حكومة ولاية هيسن (حيث تقع هاناو) شاركا الجمعة الماضية في إحياء ذكرى ضحايا الهجوم.

وكان الألماني توبياس ر. / 43 عاما/ أطلق النار على تسعة أشخاص من أصول أجنبية في عدة أماكن بمدينة هاناو الواقعة في منطقة الراين-ماين يوم 19 شباط / فبراير 2020 قبل أن يقتل والدته ثم ينتحر.

وقد سبق له أن نشر منشورات ومقاطع فيديو عن نظريات المؤامرة وآراء عنصرية على شبكة الإنترنت.

وأحيت ألمانيا الجمعة الماضية ذكرى مرور عام على مقتل تسعة أشخاص في إطلاق نار بدوافع عنصرية في مدينة هاناو، في هجوم أيقظ المخاوف من "إرهاب" اليمين المتطرف في البلاد.








كاريكاتير

إستطلاعات الرأي