صلاح والنصيري يدخلان قائمة الـ5 اللاعبين الأسرع في دوري أبطال أوروبا

متابعات-الأمة برس
2021-02-20

يملك الكثير من اللاعبين مهارات متعددة تجعلهم ضمن الأفضل في كرة القدم، غير أن عامل السرعة لدى القليل منهم يجعلهم في قائمة خاصة تميزهم عن الكثيرين.

وعلى صعيد دوري أبطال أوروبا، خطف عدد من اللاعبين الأنظار بفضل سرعتهم في الركض بالكرة، الأمر الذي ساعدهم في إحراز العديد من الأهداف الحاسمة.

في التقرير التالي نستعرض قائمة أسرع خمسة لاعبين في بطولة دوري أبطال أوروبا هذا الموسم.

يوسف النصيري

خطف النجم المغربي الأنظار هذا الموسم برفقة إشبيلية على جميع الأصعدة، بفضل قوته التهديفية، ناهيك عن سرعته الكبيرة التي بلغت 33.1 كم/ ساعة في دوري الأبطال.

وبعد خوضه 7 مباريات في دوري الأبطال، أحرز فيها 4 أهداف، كان النصيري أحد أسرع اللاعبين في البطولة، وشكّل تهديداً حقيقياً لمدافعي الخصوم.

ويتمتع اللاعب الشاب (23 عاماً) بالسرعة والمهارات الجيدة في إنهاء الهجمات، لهذا يأمل إشبيلية أن يكون في يومه خلال لقاء إياب دور الـ16 ضد بوروسيا دورتموند، لتعويض الخسارة ذهاباً (2-3).

كيليان مبابي

تعتبر السرعة الميزة الأبرز التي جعلت مبابي (22 عاماً) ضمن أفضل لاعبي العالم، خاصة أنها كانت حاسمة في مباراة باريس سان جيرمان وبرشلونة (4-1) في ذهاب دور الـ16، والتي ساعدت النجم الفرنسي على تسجيل ثلاثية تاريخية.

وفي ظل التوقعات الضخمة للنجم الفرنسي بإحراز جائزة الكرة الذهبية مستقبلاً، استمر اللاعب في التقدم بقوة دون أي تراجع على مدار السنوات الأخيرة، بدليل أنه سجل 5 أهداف خلال 6 مباريات في النسخة الحالية من دوري الأبطال.

وأسهم أداء مبابي المميز ضد برشلونة، في نيله الكثير من عبارات الثناء، لدرجة أن ريو فيرديناند، أسطورة مانشستر يونايتد، قال في تصريحات لقناة BT Sport البريطانية، إن النجم الفرنسي سيتربع على عرش كرة القدم بعد ليونيل ميسي وكريستيانو رونالدو.

محمد صلاح

ربما تراجع أداء ليفربول بشكل واضح في الفترة الأخيرة، لكن ذلك لم يمنع الدولي المصري محمد صلاح من مواصلة عروضه القوية، وبالتحديد في لقاء الفريق الأخير ضد لايبزيغ (2-0)، بعدما أحرز هدفاً جعل "الريدز" يضع قدماً في دور الثمانية.

وفي ظل حفاظه على جودته التهديفية بإحرازه 4 أهداف في 7 لقاءات بدوري الأبطال، لا تزال سرعة النجم المصري السلاح الأبرز بالنسبة له لتجاوز الخصوم بسهولة، إذ بدا ذلك واضحاً في لقاء لايبزيغ، وعانى المدافع لوكاس كلوسترمان من ذلك بشكل كبير.

عثمان ديمبلي

بدأ نجم برشلونة أخيراً باللعب بانتظام مع الفريق، بعد التخلص من لعنة الإصابات، وبدأ مستواه في التحسن نسبياً، وخلال النسخة الحالية لدوري الأبطال بلغت سرعة ديمبلي 34 كم/ساعة.

ويأمل برشلونة أن يكون ديمبلي، صاحب الأهداف الثلاثة من 5 مباريات في دوري الأبطال، في يومه خلال لقاء الإياب ضد باريس سان جيرمان، بهدف تحقيق "معجزة" كروية حقيقية للوصول لدور الثمانية، بعدما خسر النادي "الكتالوني" ذهاباً على أرضه (1-4).

هانز هاتيبور

يعدّ تواجده متصدراً لهذه القائمة الفريدة أمراً مفاجئاً، لا سيما أنه لا يحظى بشهرة كبيرة في كرة القدم على غرار النجوم الآخرين.

الظهير الهولندي الأيمن لأتالانتا، قدّم مستويات رائعة هذا الموسم في دوري الأبطال، ناهيك عن أن سرعته بلغت 34.1 كم/ساعة، والتي سمحت له بالمساندة الهجومية الواضحة للفريق، بخلاف تميزه في الخط الخلفي لإحباط هجمات الخصوم.

وفي ظل ترقب الكثيرين مواجهة أتالانتا مع نظيره ريال مدريد، سيكون هاتيبور محط اهتمام كبير.









كاريكاتير

إستطلاعات الرأي