مسنة برازيلية دفعت حياتها ثمنا بعد أن أرادت الاحتفال بتلقيها لقاح كورونا

متابعات الأمة برس
2021-02-18 | منذ 5 شهر

بعد أن تلقت مسنة برازيلية اللقاح المضاد لفيروس كورونا، أرادت أخذ صورة تذكارية لها بصحبة اثنتين من بناتها ، تخليدا لتلك المناسبة، إلا أن القدر حال دون إكمال حياتها.

 وبدأت القصة عندما توجهت، إدنا باتيستا دا كروز (94 عاما) القاطنة في كونسيكاو دا أباريسيد، بجنوب البرازيل، لتلقي جرعة من اللقاح في 15 فبراير، وكان بصحبتها اثنتين من بناتها، حسبما أفادت صحيفة "ديلي ميل".

وبعد أن حصلت الأم المسنة على اللقاح سارعت إلى العودة إلى بيتها، ولكن في الطريق قررت السيدات الثلاث التوقف عند أحد حقول أزهار عباد الشمس لالتقاط صورة تذكارية تخلد تلك المناسبة.

وقالت إحدى الابنتين، وتبلغ من العمر 61 عاما، إنها أوقفت سيارتها في أعلى شارع شديد الانحدار مستخدمة فرملة اليد، دون أن تسحبها بالشكل المناسب.

وبينما انشغلت السيدات في أخذ الصور، تحركت السيارة بسرعة لتدهسهم جميعا وتصيبهم بجروح خطيرة، مما استدعى إلى نقلهم إلى إحد المستشفيات، ولكن الأم المسنة لفظت أنفاسها الأخيرة في الطريق إلى هناك.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي