لجنة الانتخابات المركزية تشطب مرشحة عربية من قائمة حزب العمل

متابعات الأمة برس
2021-02-17 | منذ 2 أسبوع

شطبت لجنة الانتخابات المركزية في إسرائيل اليوم الأربعاء 17 فبراير 2021م ، ابتسام مراعنة، المرشحة رقم 7 بقائمة حزب العمل لانتخابات الكنيست، وذلك بطلب قدمه حزب "عوتسما يهوديت" اليميني المتطرف.

وأيد الشطب 17 عضوا في لجنة الانتخابات المركزية وعارضه 15 عضوا وامتنع عضوان عن التصويت. وسيحال القرار تلقائيا إلى المحكمة العليا، التي ستقرر إذا كان ترشيحها سيستمر أم أن عليها التنحي عن سباق الانتخابات.

 وجاء قرار لجنة الانتخابات رغم أن المستشار القانوني للحكومة الإسرائيلية أفيحاي مندلبليت قدم أمس الثلاثاء إليها رأيا قانونيا مفاده أنه لم تتوفر لديه أدلة كافية تبرر منع السيدة مراعنة من التنافس في الانتخابات المقبلة ضمن قائمة حزب العمل.

وادعى رئيس حزب "عوتسما يهوديت" إيتمار بن غفير، المعروف بمواقفه العنصرية، في طلبه أن مراعنة "تحدثت في السنوات الماضية وفي عدة مناسبات وبشكل علني ضد وجود دولة إسرائيل كدولة يهودية وديمقراطية، وحرضت على العنصرية وحتى أنها حرضت على العنف وأيدت منظمات إرهابية وناشطين إرهابيين يعملون ضد دولة إسرائيل".

وذكر بن غفير التعليق الذي نشرته مراعنة عام 2008 عبر الإنترتت وقالت فيه "سأدمر (مدينة) زيخرون يعقوب (اليهودية) حتى ترجعوا إلى الولايات المتحدة أو بولندا".

من جانبه، قال غاي بوسي، محامي مراعنة، لأعضاء لجنة الانتخابات إنه "على عكس ادعاء عوتسما يهوديت، فهي لا تحرض، ولم تحرض على العنصرية أبدا عامة ولا على العنصرية ضد الشعب اليهودي خاصة. ولم تدعم كفاح دولة عدو. وعمليا حصلت على جوائز لنضالها ضد العنف".

وأضاف: "ليس من شأن منشور قديم أن يقلل من حدة أيديولوجيتها وأيديولوجية حزب العمل للحياة المشتركة... والمدعى ضدها تؤمن بالديمقراطية بمفهومها الأكثر عمقا، وهو لأسفي ما لا يمكن قوله عن أعضاء عوتسما يهوديت".

يذكر ان مراعنة قد اعتذرت عن تصريحات وتدوينات مناوئة للدولة الإسرائيلية كانت نشرتها في الماضي.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي