لأول مرة : العثور على مخلوقات بحرية حية تحت القارة القطبية الجنوبية

2021-02-15 | منذ 7 شهر

صورة نشرتها هيئة المسح البريطاني للكائنات المكتشفةلندن - عثر عدد من العلماء على مخلوقات بحرية حية تعيش في قاع المحيط تحت القارة القطبية الجنوبية، فيما كان يُعتقد سابقاً أنها أرض قاحلة غير مأهولة.

وبحسب صحيفة «ديلي ميل» البريطانية، فقد استخدم العلماء التابعون لهيئة المسح البريطاني كاميرا تم إنزالها إلى أسفل المحيط المتجمد في القطب الجنوبي، حيث مرت الكاميرا عبر 3000 قدم (900 متر) من الجليد الصلب، قبل أن تغوص في عمق المحيط، الذي تبلغ درجة حرارته 2 تحت الصفر.

ورصدت الكاميرا نوعين من الإسفنج البحري الذي يتغذى بالترشيح مثبتاً على صخرة في قاع المحيط، هذا بالإضافة إلى العثور على كائنات أخرى صغيرة مجهولة الهوية.

وأشار العلماء إلى أنها المرة الأولى التي يتم فيها رصد كائنات حية في هذه المنطقة المتجمدة، مؤكدين أن هذه الكائنات التي وجدوها تقع على بعد أكثر من 200 ميل من أقرب مصدر ممكن للغذاء.

ويقول عالم الجغرافيا الحيوية والمؤلف الرئيسي للدراسة الدكتور هوو غريفيث: «هذا الاكتشاف هو إحدى تلك الحوادث المهمة التي تدفع بالأفكار في اتجاه مختلف. فقد ظهر لنا جلياً أن هناك كائنات حية في القطب الجنوبي تتكيف بشكل مذهل مع البيئة المتجمدة».

وأضاف: «يثير اكتشافنا كثيراً من الأسئلة، مثل كيف وصلت هذه الكائنات إلى هناك؟ ماذا تأكل؟ منذ متى تعيش هناك؟ ما مدى شيوع هذه الصخور المغطاة بالإسفنج في الحياة؟ وماذا سيحدث لهذه الكائنات إذا انهار الجرف الجليدي للقارة القطبية الجنوبية؟».

وتابع غريفيث: «للإجابة عن أسئلتنا، سيتعين علينا إيجاد طريقة للاقتراب أكثر من هذه الحيوانات وبيئتها».

وأطلق العلماء على الدراسة الجديدة عنوان «Breaking All the Rules»، أي «كسر جميع القواعد»، وتم نشرها أمس (الأحد) في مجلة «Frontiers in Marine Science».



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق




كاريكاتير

إستطلاعات الرأي