متذكرة هجوم "هاناو".. ميركل تصف العنصرية بالسم

متابعات-الأمة برس
2021-02-13

أعادت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل للأذهان جرائم القتل ذات الدوافع العنصرية التي وقعت في مدينة هاناو، وذلك قبل حوالي أسبوع من الذكرى السنوية للواقعة.

وقالت ميركل السبت 13 فبراير 2021 في رسالتها الأسبوعية بالفيديو عبر الإنترنت: "كانت جريمة بدافع الكراهية والكراهية العنصرية... العنصرية سم. الكراهية سم... سنتصدى لأولئك الذين يحاولون تقسيم ألمانيا بكل قوتنا وتصميمنا".

وفي 19 فبراير (شباط) 2020، أطلق ألماني يبلغ من العمر 43 عاماً النار على تسعة أشخاص من أصول أجنبية في هاناو، ما أسفر عن مقتلهم. وسبق للرجل أن نشر منشورات ومقاطع فيديو عن نظريات المؤامرة وآراء عنصرية على الإنترنت. وعقب الواقعة، رجحت السلطات أن الجاني قتل والدته قبل أن ينتحر.

وذكرت ميركل أسماء جميع الضحايا في رسالتها الأسبوعية، وقالت إن القاتل لم يعرفهم، "لقد كرههم فقط بسبب مظهرهم وأصل عائلاتهم، لأنهم مهاجرون أو أبناء مهاجرين"، مضيفة أنها لن تنسى أبداً مراسم الجنازة وحديثها مع عائلات الضحايا.

وأشارت ميركل إلى أن الحكومة الألمانية تنفذ عدة إجراءات ملموسة لمكافحة التطرف اليميني والعنصرية، مضيفة أنه سيُعاد تنظيم السلطات الأمنية وتقويتها، وسيحصل الضحايا على دعم أفضل وسيُجرى تعزيز المجتمع المدني الديمقراطي.








كاريكاتير

إستطلاعات الرأي