نوال الزغبي عاتبة على شركة روتانا

متابعات الأمة برس
2021-02-12 | منذ 2 شهر

على الرغم من الصورة الودية التي ترسمها شركة روتانا في تعاونها مع النجوم المنتسبين إليها، يبدو أن الحال بين الشركة وبين النجمة الذهبية نوال الزغبي ليس على ما يرام.

وفقًا لـ "نواعم" فقد علمت من مصادر خاصة أن حالة من البرودة في التعاون بين الزغبي وروتانا بدأت قبيل انتشار فيروس كورونا في آذار/ مارس الماضي، واحد من أسبابها هو أن شركة روتانا لم تسعَ لإقامة حفلة خاصة بالزغبي على المنصات أو ما عُرف وقتها بحفلات "الاونلاين"، وقد نفّذت الشركة حفلات لإليسا والفنانة نجوى كرم ومجموعة من نجوم الخليج، وبدا ذلك واضحاً لدى الزغبي عندما ظهرت في برنامج بداية "كورونا" على شاشة أم تي في مع المقدم اللبناني محمد قيس، وانتقدت الحفلات الخاصة التي تقدم أثناءها على محملات ومنصات التواصل الاجتماعي، وقالت إن هذه الحفلات يلزمها تحضيرات ودراسة كبيرة قبل تقديمها، في إشارة منقلبة على بعض الحفلات التي قُدّمت وقتها.
قبل أيام، غرّدت الزغبي مطالبةً كل شركات الإنتاج التي تملك أغنياتها عدم "تصفير" الأرقام أو جعلها "صفر مشاهدات" بعد إعادة نشر الكليبات على موقع يوتيوب بحسب الزغبي.
والمعروف أن الزغبي تعاونت في مسيرتها الفنية مع شركتين فقط هما روتانا وصوت الفن للمنتج محسن جابر، وهذا بالطلبع يعني أن رسالتها موجهة إلى شركة روتانا لأن أغانيها المنتجة من قبل صوت الفن لم تغيّرها الأرقام وبقيت كما هي منشورة منذ سنوات.
ربما تكون نوال الزغبي عاتبة على شركة روتانا، في وقت خرجت زميلتها إليسا ويبدو أنها ستتجه إلى أنغامي لما تحققه المنصة الغنائية من سعة انتشار، وكذلك الأمر بالنسبة إلى النجمة نانسي عجرم التي تتعاون في مجمل إصداراتها مع شركة "أنغامي" تماماً، كما هي حال الفنان راغب علامة الذي دخل أنغامي التي تملك أعلى نسبة محتوى فني عربي في العالم العربي. 


إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي