رئيس البرلمان المغربي: خطاب البرلمان الجزائري إلى بايدن "ارتباك ونرفزة"

متابعات الامة برس:
2021-02-12 | منذ 8 شهر

الحبيب المالكي رئيس مجلس النواب المغربي

الرباط-وكالات: وصف الحبيب المالكي رئيس مجلس النواب المغربي مراسلة البرلمان الجزائري إلى الرئيس الأمريكي الجديد جو بايدن بأنها "ارتباك ونرفزة".

وبحسب تصريحات لرئيس مجلس النواب المغربي في ندوة بمناسبة اختتام الدورة الخريفية، الجمعة 12نوفمبر2021، قال إن "هناك سوء تقدير في هذه الخطوة؛ ما يؤكد وجود نوع من الارتباك والنرفزة" بحسب موقع "هسبريس".

واعتبر المالكي أن "الغريب في مبادرة الجزائريين هو أن البرلمانات في العالم لا تخاطب رؤساء الدول بل تخاطب برلمانا آخر".

وكان البرلمان الجزائري قد دعا الرئيس الأمريكي جو بايدن إلى مراجعة قرار ترامب حول الاعتراف بسيادة المغرب على الصحراء، لافتة إلى أن إعلان ترامب يعد "خرقا للمواقف الأمريكية حول هذه القضية المصنفة لدى الأمم المتحدة كقضية تصفية استعمار"، حسب تعبير الرسالة.

وأكد المالكي أن البرلمان الغربي يستعد للرد على نظيره الجزائري، مؤكدا على أنه تقرر على مستوى رؤساء الفرق والمجموعات النيابية "إرسال مذكرة جوابية إلى البرلمان الجزائري والكونغرس بشأن مراسلة الإدارة الأمريكية الجديدة حول قضية الاعتراف بالصحراء المغربية".

وانتقد المالكي، الجزائر محملا إياها مسؤولية استمرار نزاع الصحراء المغربية، داعيا إلى الرجوع للصواب والتوقف عن هدر الزمن المغاربي، على حد تعبيره.

وتساءل رئيس مجلس النواب عن الهدف والمقاصد وراء تشبث الجزائر بمواقفها الجامدة التي قال إنها لا تستجيب للحركة التاريخية التي يعيشها العالم اليوم، معتبرا أن جنوب إفريقيا والجزائر هما البلدان الوحيدان اللذان يوجدان خارج السياق.

جدير بالذكر أن محمد نبيل بنعبد الله، الأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية، كان قد أكد وجود مبادرة برلمانية مغربية بمجلسي النواب والمستشارين تهدف إلى مراسلة الفرق البرلمانية في الجزائر، مشددا على أن فحوى الرسالة سيؤكد على عدم اكتراث المغرب بالتهديدات والمزايدات التي تأتي من الجارة الشرقية للمملكة، مع الإشارة إلى أننا نمد أيدينا بالسلام. على حد تعبيره.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي