رئيس مكتب الاتصال المغربي في إسرائيل يباشر مهامه بشكل رسمي

2021-02-10 | منذ 8 شهر

الرباط- وكالات- شرع رئيس مكتب الاتصال المغربي في إسرائيل، عبد الرحيم بيوض، اليوم الأربعاء 10 فبراير، بتولي مهامه الدبلوماسية بشكل رسمي، معلنا سعيه إلى الإسهام في تعزيز العلاقات بين الطرفين.

وقال بيوض في تصريح صحفي: "شعرت بالسعادة عندما أبلغني ناصر بوريطة، وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، بأنني سأسافر إلى إسرائيل، وسأعمل على دفع العلاقات بين الدولتين".

وبات عبد الرحيم بيوض ثاني دبلوماسي مغربي يشغل منصب مدير مقر مكتب الاتصال الكائن في "266 حي أليكون" بتل أبيب، بعد سلفه طلال الغفراني.

ونقلت صحيفة "هسبريس" المغربية عن مصادر مطلعة أن بيوض هو مدير مكتب الاتصال بالنيابة، لأن منصب مدير البعثة يعادل مستوى سفير في البروتوكول الدبلوماسي، ما يعني ضرورة تعيينه من قبل العاهل المغربي، الملك محمد السادس، طبقا لأحكام الفصل الـ49 من الدستور.

وتوقعت المصادر أن يستمر بيوض في منصبه كمدير مكتب الاتصال في إسرائيل، بالنظر إلى خبرته وكفاءته في مجال الدبلوماسية في دول عديدة ذات وزن كبير.

وشغل بيوض، البالغ من العمر 58 سنة وأب لفتاتين، رئيس قسم أمريكا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي في وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج بالرباط، وهو تولى كذلك مناصب القنصل العام للمغرب في لندن وأمستردام ونيويورك.

ووصل بيوض إلى إسرائيل، حيث رحب به وزير خارجيتها، غابي أشكنازي، وتمنى له النجاح، قائلا: "أهلا بك في إسرائيل. اليوم نحن نصنع التاريخ!".

وسبق أن توصل المغرب وإسرائيل في ديسمبر 2020 إلى اتفاق لتطبيع العلاقات الثنائية في مبادرة تشمل، حسب بيان مشترك، "الترخيص للرحلات الجوية المباشرة بين المغرب وإسرائيل، بما في ذلك بواسطة شركات الطيران الإسرائيلية والمغربية، مع تخويل حقوق استعمال المجال الجوي، والاستئناف الفوري للاتصالات الرسمية الكاملة بين المسؤولين الإسرائيليين ونظرائهم المغاربة وإقامة علاقات دبلوماسية كاملة سلمية وودية".



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي