دمشق تطالب مجلس الأمن باتخاذ إجراءات "رادعة" لمنع الاعتداءات الإسرائيلية

متابعات الامة برس:
2021-02-04 | منذ 8 شهر

دمشق-وكالات: جددت دمشق مطالبة مجلس الأمن بتحمل مسؤولياته في إطار ميثاق الأمم المتحدة واتخاذ إجراءات حازمة وفورية لمنع تكرار الاعتداءات الإرهابية الإسرائيلية على الأراضي السورية.

وفي رسالة وجهتها إلى الأمين العام للأمم المتحدة ورئيس مجلس الأمن، قالت الخارجية السورية إن سلطات العدو الإسرائيلي أقدمت في الساعة 10:42 من مساء يوم الأربعاء 3 نوفمبر 2021 على الاعتداء مجددا على أراضي الجمهورية العربية السورية وذلك عبر إطلاقها رشقات متتالية من الصواريخ من اتجاه الجولان السوري المحتل على المنطقة الجنوبية

وقالت الخارجية السورية في الرسالة، حسب موقع وزارة الإعلام السورية، إن سوريا تؤكد "مرة أخرى أن استمرار إسرائيل في اعتداءاتها الخطيرة والتي باتت تشكل سياسات ممنهجة يتسابق مسؤولوها بكل صفاقة للإعلان عنها ولتبريرها بذرائع أمنية واهية لا تنطلي على أحد لن تكون المظلة التي يختبئ تحتها العدو الصهيوني لتبرير سلوكه الإرهابي الذي اعتاد عليه".

وأضافت أن سورية تؤكد أنها "ماضية بكل عزيمة وثقة في متابعة نهجها المبدئي والثابت في مكافحة الإرهاب بما في ذلك الإرهاب الذي تدعمه إسرائيل وحلفاؤها، وأن جيشها مصمم اليوم وأكثر من أي وقت مضى على مواصلة صموده في مكافحة شراذم التنظيمات الإرهابية في كل أرجاء سوريا".

وختمت الوزارة بتجديد مطالبة سوريا مجلس الأمن بتحمل مسؤولياته في إطار ميثاق الأمم المتحدة وأهمها صون السلم والأمن الدوليين لاتخاذ إجراءات حازمة وفورية لمنع تكرار هذه الاعتداءات الإرهابية الإسرائيلية".

كما طالبته بأن "يلزم إسرائيل باحترام قراراته المتعلقة باتفاقية فصل القوات ومساءلتها عن إرهابها وجرائمها التي ترتكبها بحق الشعب السوري والتي تشكل جميعها انتهاكات صارخة لميثاق الأمم المتحدة وأحكام القانون الدولي".



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي