طفلتان توأم تولدان بلوني بشرة مختلفين بسبب حالة نادرة

متابعات الأمة برس
2021-02-01 | منذ 3 شهر

تواجه الأمهات اللواتي ينجبن أطفالاً توائم صعوبة في التمييز بين أطفالهن في كثير من الأحيان، لكن سيدة بريطانية أنجبت طفلتين توأم تستطيع التمييز بينهما بسهولة، فقد ولدت إحداها بلون بشرة أسمر والأخرى ببشرة بيضاء.

وعرضت السيدة كايلي أوكوتو (32 عاماً) طفلتيها التوأم اللتين ظهرتا مختلفتين بشكل كبير، فقد ولدت جازيا ببشرة بيضاء وشعر أملس، بينما ولدت شقيقتها نايلا ببشرة سمراء وشعر مجعد، وذلك بسبب طفرة وراثية نادرة.

وفي حديث لصحيفة ذا صن البريطانية قالت السيدة أوكوتو "لقد كانت ولادتهما مفاجأة كبيرة، والدهما من العرق الأسمر وأنا مختلطة العرق، فوالدتي إنجليزية ووالدي نيجيري، لكنني لم أفكر أبداً بأن التوأم ستولدان بلوني بشرة مختلفين".

وبعد مخاض طويل، لم تكتشف كايلي وزوجها جوردان الفرق في لون بشرة الطفلتين حتى اليوم التالي بمستشفى جامعة هومرتون، فبعد الولادة كان الزوجان مرهقان وناما دون أن يلاحظا الفرق بين الطفلتين، وكانت صدمتهما كبيرة عندما أدركا أن لون بشرة كل طفلة يختلف عن الأخرى.

موضوع يهمك : العثور على حجر كريم نادر يشبه "شخصية شهيرة" قد تبلغ قيمته آلاف الدولارات!

ولم تقل دهشة الممرضات في المستشفى عن دهشة والدي الطفلتين، فقد كانتا مميزتين ولم يسبق للممرضات مشاهدة حالة مماثلة، ورغم ذلك تقوم الأم إن هناك الكثير من أوجه التشابه بين طفلتيها التوأم.

وأضافت كايلي "سيكون من المثير معرفاً إذا كانتا أكثر تشابها أو اختلافاً مع الوقت، لكن يبدو أن لكل منهما شخصية مختلفة تماماً عن الأخرى، على الرغم من أنهما تبلغان من العمر 4 أشهر فقط".

 



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي