في حادث مروع.. وفاة صوفي نجمة موسيقى البوب عن عمر يناهز 34 عاماً

2021-01-31 | منذ 2 شهر

تُوفيت فنانة البوب ​​التجريبية والمنتجة صوفي زيون - المعروفة باسم Sophie - في "حادث مروع"، صباح السبت، عن عمر يناهز 34 عامًا، وفقًا لبيان صادر عن شركة تسجيل الموسيقى Transgressive.

وجاء في البيان المنشور عبر تويتر: "لقد توفيت الجميلة صوفي بشكل مأساوي هذا الصباح بعد حادث مروع. وفية لروحانياتها، صعدت لمشاهدة البدر وانزلقت وسقطت".

وقال المكتب الإعلامي للفنانة، في بيان، إن صوفي توفيت في منزلها بالعاصمة اليونانية أثينا، الساعة الرابعة فجرًا.

وعملت صوفي، وهي ناشطة في مجال حقوق المتحولين جنسياً من مواليد غلاسكو باسكتلندا، مع مادونا في 2015 للمشاركة في إنتاج أغنية واحدة.

وحصل ألبوم صوفي الأول لعام 2018 بعنوان Oil of Every Pearl's Un-Insides على ترشيح الموسيقي لجائزة غرامي لأفضل ألبوم موسيقى إلكتروني راقص.

وأشاد العديد من الفنانين بالموسيقية الراحلة، منهم المغني وكاتب الأغاني البريطاني سام سميث، الذي كتب على تويتر: "أخبار مفجعة. لقد فقد العالم ملاكًا. إنها صاحبة رؤية وأيقونة حقيقية لجيلنا".

موضوع يهمك : حبيب يعلق على خسارة ماكغريغور أمام بوارييه

ووصفت فنانة البوب ​​الفرنسية كريستين آند ذا كوينز، صوفي بأنها "منتجة ممتازة، صاحبة رؤية، مرجعية".

في مقابلة مع مجلة Paper على الإنترنت في يونيو/حزيران 2018، تحدثت صوفي عن كونها عابرة جنسياً. وقالت الفنانة: "بالنسبة لي، يتحكم العبور في جعل جسدك أكثر انسجامًا مع روحك حتى لا يتقاتل الاثنان ضد بعضهما البعض ويكافحان من أجل البقاء".

"على هذه الأرض، يمكنك الاقتراب أكثر من شعورك بجوهرك الحقيقي دون ضغوط المجتمع من الاضطرار إلى أداء بعض الأدوار التقليدية على أساس الجنس. هذا يعني أنك لست أماً أو أبًا - أنت فرد ينظر إلى العالم ويشعر به. أشعر أنه أكثر إنسانية وعالمية"، قالت صوفي.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي