كارلوس سليم يهزم كورونا ويعود إلى منزله بعد العلاج

متابعات الأمة برس
2021-01-31 | منذ 8 شهر

قال أرتورو إلياس المتحدث باسم رجل الأعمال المكسيكي كارلوس سليم، إن الرجل الذي يعد أحد أكبر الأثرياء في العالم عاد لمنزله بعد دخوله مستشفى للعلاج من فيروس كورونا.

وأكد إلياس أن سليم يشعر أنه في حالة جيدة.

وخضع سليم (81 عاما) للملاحظة الطبية في المركز الوطني للتغذية وهو مركز صحي عام بمدينة مكسيكو سيتي.

موضوع يهمك : الرئيس المكسيكي لوبيز أوبرادور يعلن إصابته بفيروس كورونا

وكان كارلوس سليم دوميت، نجل سليم، قد كشف يوم الاثنين أن والده أصيب بفيروس كورونا وأنه يتعافى بشكل جيد من أعراض وصفها بأنها متوسطة.

وسليم أغنى رجل في المكسيك وتسيطر عائلته على شركة أمريكا موفيل أكبر شركة اتصالات في أمريكا اللاتينية فضلا عن مجموعة من الاستثمارات الأخرى.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق




كاريكاتير

إستطلاعات الرأي