مزاد على لوحة لبيار سولاج كانت ملكاً للرئيس السنغالي الأسبق ليوبولد سنغور

2021-01-21 | منذ 1 شهر

ستعرض لوحة للفنان الفرنسي بيار سولاغ كانت ملكا للشاعر والرئيس السنغالي الأسبق ليوبولد سيدار سنغور للبيع في مزاد السبت في مدينة كان (غرب فرنسا)، بحسب دار "كان أنشير" منظمة الحدث.

ويقدر سعر هذه اللوحة الزيتية المرسومة على قماش الكانفاس بما بين "800 ألف إلى مليون يورو"، وفق دار المزادات.

وقدم بيار سولاغ هذه اللوحة التي تحمل عنوان "لوحة 81×60 سم، 3 ديسمبر (كانون الأول) 1956" "لصديقه" ليوبولد سيدار سنغور بعد وقت قصير من إنجازها، كما أوضحت الدار.

وكانت اللوحة موجودة في منزل الرئيس السنغالي وزوجته في فيرسون قرب كان حيث عاش الزوجان منذ الثمانينات.

وكان الرئيس السنغالي السابق من أشد المعجبين بالرسام البالغ من العمر 101 عام.

موضوع يهمك :  الشرطة الإيطالية تستعيد لوحة سالفاتور موندي المسروقة!

وكتب سيغور في العام 1958 "المرة الأولى التي رأيت فيها لوحة لبيار سولاج دهشت. كأنني تلقيت ضربة في معدتي أسقطتني كما يسقط ملاكم بضربة قاضية".

وأضاف "تذكرني لوحات سولاج دائما بالرسوم الإفريقية-الزنجية وحتى المنحوتات".

وبالإضافة إلى هذه اللوحة، كان لدى ليوبولد سيدار سنغور أيضاً "رسم تخطيطي صغير" للرسام "حيث كتب تحياتي بيار سولاغ" وفقاً لما ذكرته سولين لاينيه مفوضة المزاد.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي