خلال استقباله أمين عام مجلس التعاون لدول الخليج العربية

الرئيس اليمني يحث دول الخليج على استمرار الدعم لليمن

2021-01-19 | منذ 1 شهر

الرياض - الأمة برس - رحب الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي بأمين عام مجلس التعاون لدول الخليج العربية، والوفد المرافق كلاً من مبعوث الامين العام الى اليمن مدخل الهذلي، والامين المساعد للشؤون السياسية والمفاوضات الدكتور عبدالعزيز العويشق ومستشار الامين العام المشرف العام على شؤون المراسم ايمن المهنا ورئيس بعثة مجلس التعاون لدى بلادنا سرحان منيخر وبدر تركي من مكتب الامين العام..مثمناً الجهود الكبيرة التي يبذلها المجلس الى جانب اليمن وامنه ووحدته واستقراره ودعم العملية السياسية لاحلال السلام المرتكز على المرجعيات الاساسية الثلاث المتمثلة في المبادرة الخليجية وآلياتها التنفيذية ومخرجات مؤتمر الحوار الوطني الشامل وقرارات مجلس الامن الدولي ذات الصلة وخاصة القرار رقم 2216.

وكان هادي  قد اسنقبل اليوم الاثنين 19-1-2021، الامين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية الدكتور نايف الحجرف والوفد المرافق له.

وتطرق الرئيس اليمني أثناء اللقاء، الى تطورات الاوضاع على الساحة اليمنية في ظل تشكيل الحكومة وعودتها الى العاصمة المؤقتة عدن لممارسة نشاطاها وفقاً لاتفاق الرياض..مشيراً الى ماتقوم به من جهود لتطبيع الاوضاع وتفعيل الموسسات وتوفير الخدمات..لافتاً الى الاستهداف الارهابي الغادر والجبان الذي استهدف الحكومة اثناء وصولها مطار عدن الدولي من قبل المليشيات الحوثية المدعومة ايرانياً وما خلف ذلك الاستهداف من استشهاد واصابة العشرات من المدنيين والمسافرين والطلاب ورجال العمل الاغاثي والانساني ناهيك عن الاضرار الجسيمة التي تعرض لها المطار..مؤكداً ان ذلك العمل الارهابي يؤكد بما لايدع مجالاً للشك ان المليشيات الحوثية لاتؤمن بالسلام وتعمل جاهدة على تنفيذ اجندة ايران لزعزعة امن واستقرار اليمن والمنطقة والملاحة الدولية.

وجدد هادي، حرصه الدائم على احلال السلام وانهاء معاناة ابناء الشعب اليمني التي تسببت بها المليشيات الحوثية المدعومة ايرانياً من خلال حربها العبثية التي افرزت اسواء معاناة انسانية وتدمير للبنى التحتية ومصادرة المساعدات الاغاثية وتهريب الأسلحة الإيرانية ونهب موارد الدولة لإطالة أمد حربها ومحاولتها فرض التجربة الايرانية على الشعب اليمني التي يرفضها .

واشاد رئيس الجمهورية اليمنية، بالمواقف الاخوية لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية الى جانب اليمن وامنه واستقراره ودعمه سياسياً وتنموياً واقتصادياً في مختلف المراحل والظروف لاسيما خلال هذه المرحلة الراهنة..مثمناً جهود التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية الشقيقة ومواقفهم السياسية والعسكرية التي تنطلق من روح العروبة ووحدة المصير المشترك لمواجهة التمدد الإيراني في المنطقة.

كما حمل هادي الامين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية، نقل تحياته لقادة دول المجلس.. مباركاً جهود المجلس التي تكللت بالمصالحة الخليجية من خلال اتفاق قمة العلا والتي تعزز الصف الخليجي والعربي..مؤكداً ان مجلس التعاون الخليجي يشكل النواة لتحقيق الوحدة والتكامل العربي والاسلامي.

من جانبه، نقل الامين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية، تحيات قادة دول مجلس التعاون لفخامة الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية.. مؤكداً حرص دول المجلس على وحدة وامن واستقرار اليمن ودعم شرعيته الدستورية ممثلة بفخامة الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية، ورفضهم للتدخل الايراني في الشأن اليمني ورفضهم للحادث الارهابي الحوثي الجبان الذي إستهدف الحكومة في العاصمة المؤقتة عدن والتي راح ضحيته العديد من الشهداء والجرحى المدنيين.

واشار الحجرف، الى ان الامانة العامة لمجلس التعاون تقوم بالاعداد والتحضير لتنفيذ قرار المجلس الأعلى لمجلس التعاون في دورته الـ ٣٦ بشأن الاعداد لمؤتمر دولي لاعادة اعمار اليمن يستضيفه مجلس التعاون، ووضع برنامج عملي لتأهيل الاقتصاد اليمني وتسهيل اندماجه مع الاقتصاد الخليجي، وذلك بعد وصول الاطراف اليمنية الى الحل السياسي المنشود.

كما اشاد الامين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية، بمواقف وحكمة فخامة الرئيس وحرصه على الحوار لمعالجة القضايا في مختلف المحطات.. مجدداً دعم مجلس التعاون لجهود الأمم المتحدة الرامية إلى التوصل إلى حل سياسي شامل وفقاً للمرجعيات الاساسية المتفق عليها.. متمنياً ان يعم الامن والاستقرار كافة ربوع اليمن.

حضر اللقاء، مدير مكتب رئاسة الجمهورية الدكتور عبدالله العليمي.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي