حركة الكواكب وتأثيرها على الأبراج في العام 2021

متابعات/ الأمة برس
2021-01-17 | منذ 5 شهر

لم تكن بدايات عام 2020 سلسة؛ إذ شهدت اندلاع جائحة فيروس كورونا العالمي غير المسبوق. وكذلك توترًا على الصعيد المالي والاجتماعي. وأشارت كل التكوينات الكوكبية إلى الصراع الباقي في المستقبل المنظور. على الرغم من ذلك، ستأتي أيام أكثر إشراقًا لكل برج! وبما أن للكواكب تأثيرًا قويًا على الأبراج وتوقعاتها سواء سلبًا أم إيجابًا، "سيدتي.نت" يطلعك على توقعات الأبراج للعام 2021 وفقًا لحركة الكواكب.

ما توقعات الأبراج لعام 2021 وفقًا لحركة الكواكب؟

سنشهد هذا العام نهاية اقتران كوكب زحل وبلوتو الذي أجبرنا على مدار العامين الماضيين على تغيير قيمنا وعاداتنا. ومع ذلك، فقد نما الكثير منا داخليًا واعتمدوا وجهات نظر جديدة. كما نعلم جميعًا، كان عام 2020 عامًا صعبًا بالنسبة لنا؛ نظرًا للأزمات الاقتصادية والكوارث الطبيعية، ناهيك عن جائحة فيروس كورونا العالمي. تؤكد توقعات الأبراج لعام 2021 على أهمية كوكب المشتري وزحل في برج الدلو، مما يعني أن الحرية والتغيير والثورة ستلعب أدوارًا رئيسة على مدار الاثني عشر شهرًا القادمة.

اعتبارًا من توقعات منتصف يناير 2021، سيدفع أورانوس المقترن بكوكب المشتري بعض الأبراج بشكل سلبي، حتى أن البعض منا يتبنى مواقف استبدادية وتوجيهية. سيعود هذا الجانب إلى الظهور في منتصف يونيو وأواخر ديسمبر أيضًا. تكشف ابراج 2021 أننا سنقاوم بعناد لتحقيق أهدافنا في حياتنا الشخصية، على الرغم من العقبات على طول الطريق. لحسن الحظ، سوف يمنحنا كوكب المشتري في برج الدلو الرغبة في الأمل والحلم. ستعمل الفترة القصيرة التي قضاها كوكب المشتري في برج الحوت في يونيو ويوليو على تهدئة الروح المعنوية وتحقيق المزيد من الكرم واللطف.
سيجلب الفلك لعام 2021 بالتأكيد العديد من الطموحات. ستكون الديناميكية جيدة، وكذلك الدافع؛ بقدر يكفي لتمكيننا من تحقيق الأهداف التي وضعناها لأنفسنا. سيكون هذا هو الحال على وجه الخصوص بالنسبة لأولئك الذين لم تلقَ خططهم ختامًا من العام الماضي. ومع ذلك، سيحاول بلوتو إبطاء الأمور، لكن أورانوس والمريخ والمشتري سيحاربون التأثيرات.
كيف سيؤثر برجي الطالع على مصيري هذا العام

البرج الطالع/ الصاعد هي نقطة معينة في مخططات الميلاد لكل فرد ويتم حسابها باستخدام إحداثيات الميلاد الدقيقة (التاريخ والوقت والمكان). تصبح أكثر أهمية مع تقدم العمر ولا تقل أهمية عن البرج، يمكن أن تبرز أو تلطف ميولها، وكذلك مصيرك. لذلك فهي تحدد حياتك وطريقتك في الوجود.

حركة الكواكب في شهر نوفمبر

طوال شهر نوفمبر، سوف ينشط كوكب المريخ في برج الحمل ويشجعنا على اتخاذ الإجراءات اللازمة لإثبات أنفسنا. سيكون اندفاعنا وحماسنا واضحا في كل الأوقات. عندما يتعلق الأمر بالحب، فإن كوكب الزهرة موجود في منطقة الميزان حتى الحادي والعشرين مما يعني أن علاقاتنا ستتخذ منعطفًا متناغمًا وتقودنا إلى التوازن المثالي.
توقعات الأبراج وفقًا للعناصر الفلكية

يرتبط كل برج بعنصر، مما يساعد في الكشف عن الاتجاهات المهمة لعامك. اكتشف ما ينتظر مجموعة عناصرك:

  • الأبراج النارية: الاستقرار

وصول كوكب المشتري وزحل إلى برج الدلو مصدر ارتياح حقيقي لكم! الحمل على كتفيك من عام 2020 بدأ يتلاشى. كل شيء أقل مللًا ويبدو أسهل، حتى لو لم تكن الحياة هادئة تمامًا.
وينتمي الى الأبراج النارية كل من: برج الحمل، وبرج الأسد، وبرج القوس

  • الأبراج الترابية: الحرية!

يغيرك بلوتو من العمق ويحثك أورانوس على تحرير نفسك من أغلالك والتميز. تستمر في مفاجأة الاخرين ولكن لا يحب الجميع ذلك. سيحاول الناس إبطائك ووضع العقبات في طريقك ...
ويتنمي الى الأبراج الترابية كل من: برج الثور، برج العذراء، الجدي

  • الأبراج الهوائية: شكوك وتردد ...

يوفّر لك كوكب المشتري وزحل فرصًا في جميع المجالات. تشعر أنك محمي وتنال مدحا أكثر مما كان عليه الامر في عام 2020. أثار أورانوس انتكاسات تؤخرك ولكن لا تشكك في تقدمك.
وينتمي الى الأبراج الهوائية كل من: الجوزاء، الميزان، الدلو

  • الأبراج المائية: اتباع حدسك

يستمر نبتون في إلهامك في إبداعاتك، مما يعني أنه يمكنك الاعتماد على حدسك. يمتدح بلوتو وأورانوس استقلال عقلك وثقتك بنفسك. من ناحية أخرى، هناك أحداث معينة تحبط طموحاتك ورغباتك. أصبر!
وينتمي الى الأبراج المالئية كل من: برج السرطان، برج العقرب، برج الحوت.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي