هيئة أوروبية تسمح باعتماد حشرات كغذاء للبشر.. آمنة ومفيدة

2021-01-14 | منذ 1 شهر

أعطت هيئة تنظيمية صحية في الاتحاد الأوروبي، الأربعاء 13 يناير 2021م ، الضوء الأخضر لاستهلاك الأطعمة المشتقة من أحد أنواع الخنافس، وهي خطوة أولى تمهّد لاتخاذ بروكسل قراراً بالسماح باعتماد الحشرات كأطعمة في أوروبا.

"مطعم الحشرات" يجذب السياح في كمبوديا

وخلصت الهيئة الأوروبية لسلامة الأغذية بعد دراستها طلباً من الشركة الفرنسية لتربية الحشرات "أغرونوتريس"، إلى أن يرقات "دودة الوجبة" آمنة للاستهلاك "إما كحشرة مجففة كاملة وإما كمسحوق".

وأوضح الخبراء: "لا ضرر غذائياً من استهلاك" ديدان الوجبة بسبب تركيبتها الغنية بالبروتينات والألياف، لكنهم رأوا ضرورة إجراء مزيد من الأبحاث في شأن احتمال حصول تفاعلات من نوع الحساسية، وفقاً لوكالة "فرانس برس".

ويُتوقع أن تقدّم المفوضية الأوروبية إلى الدول الأعضاء استناداً إلى رأي الهيئة الأوروبية لسلامة الأغذية مسودة اقتراح للسماح بطرح ديدان الوجبة المجففة والمنتجات المشتقة في السوق، يتضمن شروط بيعها.

ويأمل القطاع في الحصول على ضوء أخضر نهائي بحلول منتصف عام 2021.

وشرح المدير العلمي للوحدة المسؤولة عن درس هذا الملف في الهيئة الأوروبية إيرمولاوس فيرفريس أن "هذا التقييم الأول لأخطار إحدى الحشرات كغذاء جديد قد يمهد الطريق للموافقة الأولى من هذا النوع على مستوى الاتحاد الأوروبي".

موضوع يهمك : اكتشاف نوع جديد من "أم أربعة وأربعين" في كهف برومانيا

وأضاف: "تقييمنا هو خطوة حاسمة لضمان سلامة المستهلك التي أصبحت إلزامية مع دخول أنظمة الاتحاد الأوروبي في شأن الأطعمة الجديدة حيز التنفيذ في يناير/كانون الثاني 2018".

وتبحث الهيئة التي تتخذ في مدينة بارما الإيطالية مقراً لها في صلاحية صراصير الليل والجنادب للاستهلاك.

وتشير التقديرات إلى أن ألف نوع من الحشرات تُستهلك في أفريقيا وآسيا وأمريكا اللاتينية.

أما في الاتحاد الأوروبي، فتُستخدم الحشرات التي تنتج مزارع متخصصة بضعة آلاف منها سنوياً كغذاء لحيوانات المزارع خصوصاً الأسماك.

ورحّب الاتحاد التجاري الأوروبي لمنتجي الحشرات برأي الهيئة الأوروبية لسلامة الأغذية واصفاً إياه بأنه "خطوة كبيرة إلى الأمام" تشجع "المنتجين الأوروبيين الآخرين للديدان وأنواع أخرى من الحشرات الصالحة للاستهلاك" الذين يرغبون أيضاً في تسويق أغذية.

وأكّد أن المنتجات القائمة على الحشرات (الغنية بالبروتينات والمعادن والفيتامينات والألياف وكذلك الأحماض الدهنية الصحية وأوميجا 6 و3) يمكن أن تحول دون نقص المغذيات في الجسم، مشدداً على أن الأثر البيئي لتربيتها في المزارع محدودة مقارنة بمصادر البروتين الأخرى.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي