قرعة دوري أبطال إفريقيا.. هذه حظوظ الأهلي والزمالك

2021-01-12 | منذ 4 شهر

أعلن الاتحاد الأفريقي لكرة القدم، الجمعة الماضية، قرعة دور المجموعات لدوري أبطال أفريقيا، وجاء الأهلي بطل النسخة السابقة في المجموعة الأولى التي ضمت معه المريخ السوداني، وسيمبا التنزاني، وفيتا كلوب الكونغولي.

وضمت المجموعة الثانية شباب بلوزداد الجزائري، والهلال السوداني، وماميلودي صنداونز الجنوب أفريقي، ومازيمبي الكونغولي.

وجاءت فرق المجموعة الثالثة كايزر تشيفيز الجنوب أفريقي، وبترو أتليتكو الأنجولي، وهورويا كوناكري الغيني، والوداد المغربي.

ويلعب الزمالك المصري وصيف النسخة السابقة في المجموعة الرابعة التي تضم تونجيث السنغالي، ومولودية الجزائر، والترجي التونسي.

وعن حظوظ الأهلي والزمالك المصريين بطل ووصيف النسخة الأخيرة، يقول بلال السيسي، الناقد الرياضي، للحرة إن المجموعة الأولى التي تضم الأهلي هي أكثر المجموعات توازنا وسهولة، والأهلي يملك حظوظا كبيرة في التأهل من مجموعته، لا سيما مع تمرسه الكبير في الكرة الأفريقية وبطولاتها وسهولة المجموعة.

وأضاف أن الصعوبة الوحيدة أمام الأهلي ستكون فريق فيتا كلوب الكونغولي، ولكن الأهلي قادر على صدارة المجموعة.

ويرى السيسي أن فريق الزمالك يلعب في مجموعة صعبة للغاية لا سيما مع وجود فريقين من شمال أفريقيا، وهما الترجي التونسي ومولودية الجزائر.

وقال إن المواجهات المصرية مع فرق شمال أفريقيا تتسم بالصعوبة والتنافسية الكبيرة جدا، فالترجي لديه حافز كبير جدا للفوز على الزمالك ذهابا وإيابا خصوصا أن الزمالك أطاح بالترجي في النسخة الأخيرة من دوري الأبطال والزمالك يواجه الآن ظروفا إدارية صعبة وتخبط.

وتعقيبا على باقي المجموعات قال السيسي، إن المجموعة الثانية مجموعة شديدة الصعوبة وخيوطها متشابكة، فمازيمبي الكونغولي متمرس في الكرة الأفريقية ويملك إمكانيات تجعله قادرا على المنافسة والتأهل، وكذلك الهلال السوداني وصن داونز الذي يعد أحد الفرق المرشحة دائما على الأقل للوصول إلى ربع أو نصف النهائي البطولة.

أما فرق المجموعة الثالثة فكلها تملك حظوظ التأهل، لكن فريق الوداد من المرجح أن يكون صاحب الصدارة بجانب كايزر تشيفز الجنوب أفريقي خصوصا مع تطور الكرة الجنوب أفريقية بشكل كبير جدا واستقطاب لاعبين مميزين بإمكانهم صنع الفارق في المباريات.

محمد الراعي مدير تحرير الرياضة بجريدة الدستور، فيري أن المجموعات جميعها متوازنة لأن الاتحاد الأفريقي اعتمد في التوزيع على تصنيف الفرق إلى أربع مستويات ووضع على رأس كل مجموعة فريق من المستوي الأول كفرق الأهلي ومازيمبي والوداد والترجي وبالتدريج نزولا لباقي المستويات في كل مجموعة، فالمجموعات جميعها قوية ومتوازنة.

لكنه يتوقع أيضا أن يواجه الزمالك صعوبة في مجموعته لوجود ثلاث فرق كانوا ينافسون على البطولات سابقا في نفس المجموعة.

"ليس صحيحا أن مجموعة الزمالك هي الأصعب "، وفق ما قاله الناقد الرياضي وليد هاشم لموقع الحرة، لأن خريطة الكرة الأفريقية تغيرت و مسمي فرق كبيرة وفرق صغيرة لم يعد كما كان ولم تعد المنافسة محصورة في عدد صغير من الفرق تملك الحظوظ الأوفر كما كان قديما.

فخلال آخر عشر سنوات هناك العديد من الفرق الأفريقية التي استطاعت أن تعلن عن نفسها وتحجز مراكز متقدمة في المنافسة كسيمبا التنزاني وفيتا كلوب الكونغولي وشباب بلوزداد الجزائر وحورية الغيني.

لكن هاشم يرى أيضا أن حظوظ الأهلي والزمالك هي الأقرب للوصول إلى نهائي البطولة.

يذكر أن الاتحاد الأفريقي صنف فرق البطولة إلى أربع مستويات جاءت كالتالي:

المستوى الأول: الأهلي، الوداد، الترجي، مازيمبي.

المستوى الثاني: الزمالك، صنداونز، حوريا كونكوري، فيتا كلوب.

المستوى الثالث: الهلال، بترو أتلتيكو، سيمبا، مولودية الجزائر.

المستوى الرابع: المريخ، شباب بلوزداد، تونجيت، كايزر تشيفز.

وتوج الأهلي المصري بلقب دوري أبطال أفريقيا بالفوز على الزمالك بهدفين مقابل هادف ليحصد اللقب التاسع له أفريقيا في هذه البطولة.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي