في مجموعة باندورا الجديدة.. الألوان هي ما تميزك

متابعات/ الأمة برس
2021-01-11 | منذ 1 شهر

العام الجديد يعطينا الفرصة للتغيير من الداخل والخارج، بالتأكيد نغيّر قناعاتنا وأفكارنا، ننضج أكثر ونفهم الحياة بنحو مختلف، هذا أيضاً ينعكس على مظهرنا واختياراتنا لملابسنا وأكسسواراتنا. ومع كل الأزمات التي عشناها العام الماضي، علينا أن نكون أكثر تفاؤلاً خاصة وأن العام الجديد يجلب معه أملاً جديداً بالعودة إلى حياتنا الطبيعية وعيش مستقبل أكثر أماناً.

علامة باندورا دائماً ما تمنحنا التصاميم العصرية والحيوية التي نحبها ونتمناها، تصاميمها تناسب امرأة هذا العصر، بميلها إلى كل ما هو متفرد وأنيق في نفس الوقت، القطع التي بالفعل يمكن أن تسعدنا، هذه الطاقة هي الإلهام الأساس في تصاميم مجموعتها الجديدة Pandora Colours ، التي تتضمن خواتم لافتة للأنظار، أقراط، تعليقات أساور، أساور، وتعليقات قلائد بألوان عديدة حيوية ومشرقة.

مجموعة متنوعة سهلة التنسيق

من تعليقات الأساور العصرية والجريئة حتى خواتم السويليتير الراقية والمشرقة، مع أحجار لامعة، يمكنك تنسيق هذه القطع بطرق عديدة. نسقي المجوهرات بطريقة متراصة ومرحة واخلقي إطلالات فريدة لكل مزاج، يوم، أو مناسبة.

موضوع يهمك : فان كليف أند آربلز دبي أوبرا يعرض إبداعات الدار

"نود أن نأخذ الزبائن في رحلة على عجلة الألوان، حتى يكتشفوا عالماً من درجات الألوان المختلفة بجمالها مثلهم تماماً" هكذا قال المديران المبدعان، نائبا الرئيس، أ. فيليبو فيكاريللي وفرانتشيسكو تيرزو وهما على حق تماماً، فالقطع المتنوعة ستأخذك إلى عالم آخر مع تصاميم جديدة متلألئة تتباهى بشخصيتك وتحتفل بأسلوبك الفريد من نوعه.
من بين القطع، ستحبين سوار تي بار من الذهب الوردي مع إغلاق آمن على شكل حرف T، كما يمكنك إضافة القطع التي تختارينها من الأحجار الملونة الوردية والخضراء والزرقاء والأرجوانية.

الألوان تعبّر عن مزاجك

أما الخواتم فتأتي بأشكال في غاية الرقة، مجرد حلقة بسيطة مع الحجر المفضل، يمكنك تنسيق أكثر من خاتم بدرجات ألوان مختلفة، كما يمكنك ارتداء الأساور والسلاسل بطريقة التكديس بطبقات متعددة ملونة.
ربما أجمل ما في مجوهرات باندورا هو قدرتها على التعبير عن مزاجك وشخصيتك، وهذا ما ستفعلينه بالذات مع تنوع الألوان وتناغمها مع مودك ومع ما ترتدينه. إنها مثالية لخروجاتك الكاجوال كما أنها مثالية للسهرات، وبالطبع هي أفضل هدية يمكنك منحها لأحبائك.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي