أوتاوا تعد أهالي ضحايا الطائرة الأوكرانية المتحطمة في إيران بمواصلة السعي لمعرفة الحقيقة

2021-01-09 | منذ 4 شهر

في الذكرى الأولى لتحطم الطائرة الأوكرانية "بوينغ 737" في إيران بصاروخ خطأً، وعلى خلفية التوتر بين واشنطن وطهران، أعادت كندا تأكيد إصرارها على معرفة الحقيقة في ما حدث.

وقال وزيرا الشؤون الخارجية والنقل الكنديان، فرانسوا فيليب شامباني ومارك غارنو، في بيان مشترك: "قبل عام، في الثامن من يناير 2020، كلَّف سقوط طائرة رحلة الخطوط الجوية الأوكرانية رقم 752 حياة 176 شخصا، من بينهم 55 مواطنا كنديا و30 مقيما بكندا بشكل دائم والعديد من الركاب الآخرين ذوي الروابط بكندا".

 موضوع يهمك : اعتبر أن عدم حضوره حفل التنصيب “أمر جيد” : بايدن يترك قرار عزل ترامب إلى الكونغرس

وأضاف الوزيران بعد هذا التذكير مطمئِنين ذوي ضحايا الحادث: "في هذا التاريخ، نجتمع ونبكي ونؤكد إصرارنا على مساعدة عائلات الضحايا في الحصول على الأجوبة التي يستأهلونها". وعبّر الوزيران عن تضامنهما العميق مع العائلات المنكوبة في ذويها ومؤازرتها إياها، مؤكديْن مواصلة الحكومة الكندية "العمل مع البلدان التي تأثرت (بالحادث) لمحاسبة إيران والسعي لتحقيق الشفافية والعدالة لضحايا هذه التراجيديا وعائلاتهم".



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي