تلوث الهواء أخطر من الحرب في أفغانستان.. ما السر؟

متابعات الأمة برس
2021-01-09 | منذ 2 شهر

أعلنت وزارة الصحة العامة الأفغانية، أن 5 آلاف شخص فقدوا أرواحهم بسبب أمراض متعلقة بتلوث الهواء في البلاد في عام 2020.

وقالت المصادر  أن تلوث الهواء مازال يمثل تحديا كبيرا لهؤلاء الذين يعيشون في المدن، لاسيما كابول، حيث يستقبل مستشفى واحد تملكه الحكومة وهو مستشفى "وزير أكبر خان"، أكثر من 100 مريض، بشكل يومي، والذين يعانون من أمراض متعلقة بتلوث الهواء، استنادا إلى أرقام قدمها الأطباء.

وذكر الأطباء أن تلوث الهواء يمثل تهديدا أكبر من الحرب التي تودي بأرواح حوالي 3 آلاف مدني سنويا في البلاد.

وقالت معصومة جعفري، المتحدثة باسم وزارة الصحة إن "تلوث الهواء يجب أن يتقلص حتى نمنع معدل الوفيات من الأمراض المتعلقة بتلوث الهواء".

موضوع يهمك : الأبحاث الجيولوجية الألمانية: هزة أرضية بقوة 4.8 درجة جنوب شرق زغرب

وأشارت الهيئة الوطنية لحماية البيئة إلى أن عقود الحرب في البلاد أضرت بجهود معالجة التحدي المتمثل في تلوث الهواء لاسيما في كابول، وهي مدينة يبلغ عدد سكانها حوالي ستة ملايين نسمة.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي