كيف احتفظت فتتان بجثة والدهما مدة 10 أيام بطريقة غريبة؟

2021-01-08 | منذ 4 شهر

قامت شقيقتان بدفن جثة والدهما بعد موته واحتفاظهما به لمدة 10 أيام بحجة حبهما الشديد له  ببولاق الدكرور في مصر.

حيث أن الفتاتين استخدمتا 12 زجاجة معطر في إزالة الرائحة الكريهة المنبعثة من جثمان المسن السبعيني المتوفى، وأن الشقيقتين كانتا تشتريان زجاجات معطر الجو من صيدلية قريبة من منزل والدهما، وأنهما كانتا تقومان برش الصالون وغرفة والدهما بالمعطر عدة مرات يومياً وتحديداً قبل أن تقوم أي منهما بفتح باب الشقة استجابة لأي زائر.

وقامت الفتاتان بخداع عمهما طوال 10 أيام من دخول غرفة شقيقه إلا أن الشك انتابه عندما سمع تلك الحجج واقتحم غرفته فوجده جثة هامدة.

موضوع يهمك : أثارت الجدل .. متسولة مصرية تمتلك هاتف آيفون 11

وأفادت تحريات المباحث ومعاينة النيابة العامة بأن جثمان المتوفى لم تظهر عليه أي آثار طعنات أو ضرب تشير إلى أن وفاته ناتجة عن شبهة جنائية، كما أن برودة الجو ساهمت في تأخير عملية تحلل الجثمان وظهور آثار التعفن الرمي عليه، وبمواجهة الشقيقتين بررتا تلك الواقعة الغريبة بحبهما الشديد لوالدهما وتعلقهما به، مدعيتين أن بقاءه في الشقة أفضل له من دفنه تحت التراب.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي