تعتمد على نوع الشريان.. تعرف على أعراض تصلب الشرايين المختلفة

متابعات الأمة برس
2021-01-03 | منذ 2 شهر

قد بسبب تراكم البلاك حول جدار الشريان إلى الإصابة بما يعرف بتصلب الشرايين، ما يؤدي إلى تعطل تدفق الدم في جميع أنحاء الجسم، وبالتالي حدوث مضاعفات خطيرة للجسم.

يمكن أن تبدأ العلامات الأولى لتصلب الشرايين في التطور خلال فترة المراهقة ومع ظهور مسحات من خلايا الدم البيضاء على جدار الشريان.

وفي معظم الأحيان، لا توجد أعراض حتى يتم تمزق البلاك، أو يكون تدفق الدم مقيداً للغاية، وذلك يستغرق سنوات عديدة ليحدث.

وتعتمد أعراض تصلب الشرايين على نوع الشريان نفسه:

  • تصلب الشرايين السباتية:

توفر الشرايين السباتية الدم للدماغ، والإمداد المحدود للدم يؤدي إلى السكتة الدماغية، وقد يصاب الشخص بمجموعة من الأعراض نتيجة تصلب الشرايين في هذه المنطقة، بما في ذلك:

– ضعف، وصعوبة في التنفس.

– صداع الرأس، خدر في الوجه، والشلل.

  • تصلب الشرايين التاجية:

وتوفر الدم للقلب، وعندما تكون إمدادات الدم للقلب محدودة يمكن أن يؤدي هذا للذبحة الصدرية والأزمة القلبية، وتشمل أعراضه:

– قيء، وقلق شديد.

– ألم في الصدر، والسعال.

– شعور بالدوار والضعف.

  • تصلب الشرايين الكلوية:

وتزود الشرايين الكلوية الكلى بالدم، وإذا أصبح مصدر الدم محدوداً، فهناك خطر كبير للإصابة بأمراض الكلى المزمنة.

الشخص الذي يعاني من انسداد الشريان الكلوي قد يظهر عليه أعراض مثل:

– فقدان الشهية، وتورم اليدين والقدمين.

– صعوبة في التركيز.

وبعض الناس نسبة تعرضهم لخطر تصلب الشرايين أكبر بسبب حالاتهم الصحية التي تشمل:

– مرض السكري.

موضوع يهمك : كيف يمكن للرجل اختبار معدل خصوبته في المنزل؟

– الوراثة: الأشخاص الذين لديهم والد أو أشقاء مصابون بتصلب الشرايين وأمراض القلب والأوعية الدموية يكونون أكثر عرضة للإصابة بتصلب الشرايين أكثر من غيرهم.

– تلوث الهواء: التعرض لتلوث الهواء يزيد من المخاطر لتراكم الكولسترول في الشرايين التاجية.

علاج تصلب الشرايين مهم لمنع المضاعفات، وخيارات العلاج تشمل:

– تغييرات نمط الحياة.

– الأدوية المختلفة التي يصفها الطبيب وفقاً لحالتك.

– التدخلات الجراحية.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي