كيف يمكن للرجل اختبار معدل خصوبته في المنزل؟

متابعات الأمة برس
2020-12-28 | منذ 2 شهر

 

هناك أجهزة متنوعة لقياس معدل الخصوبة في المنزل، لكن الزيارة إلى الطبيب في حال كانت النتائج غير مرضية وضرورة ملحة، وحتى في حال كانت النتائج سليمة، وكان الرجل يعاني من تحقيق الحمل، فعليه زيارة الطبيب أيضاً، باختصار الفحص المنزلي قد يكون وسيلة أقل إحراجاً للرجل لكن اللجوء الى المختصين أمر لا مفر منه.

بعض الأجهزة تشبه أجهزة فحص الحمل الخاصة بالنساء، هذه الأجهزة تقيس عدد الحيوانات المنوية، وتظهر النتائج خلال دقائق معدودة. لكن كما سبق أن ذكرنا فإن عدد الحيوانات المنوية قد لا يكون المشكلة أحياناً؛ ما يعني أن هذه النوعية من الأجهزة غير دقيقة.

هناك أجهزة من نوع آخر تعمل على فحص بروتين يوجد عادة في رأس الحيوان المنوي الناضج، وهذا البروتين هو المؤشر على معدل الخصوبة. بعض الأجهزة تقوم على فحص كثافة الحيوان المنوي من خلال رقاقة إلكترونية تقوم بتحليل العينة.

تقييم الخصوبة الأَوَّلي

التقييم هذا يجريه طبيب مختص، وخلال المرحلة الأولى سيطلب الطبيب معلومات عن المريض وعدد من الفحوصات. الأسئلة ستتنوع حول حالة المريض الصحية بشكل عام والجنسية بشكل خاص، نمط حياته وعاداته الغذائية، كما سيقوم بإخضاع المريض لفحص جسدي كامل، لكن الفحص الحاسم يكون تحليل السائل المنوي.

فحص الخصوبة

هناك مقاربات مختلفة تعتمد تحليل العينات، لكن الفحوصات المعتمدة بشكل شائع هي:

تحليل السائل المنوي والحيوانات المنوية

يتم فحص عدد الحيوانات المنوية، وشكل حركتها وتنوعها. بطبيعة الحال كلما كان عدد الحيوانات المنوية أكبر كانت نسبة الخصوبة عالية، لكن هناك بعض الاستثناءات. بعض الرجال بعدد قليل نسبياً من الحيوانات المنوية لا يعانون من العقم، 15٪ من الرجال الذين يعانون من العقم يملكون معدلاً طبيعياً من الحيوانات المنوية.

موضوع يهمك : تخلص من حرقة المعدة ب5 نصائح بسيطة

في حال كانت النتيجة الأولى طبيعية؛ قد يطلب الطبيب فحصاً ثانياً لتأكيد النتائج، لكن في حال كانت النتائج غير طبيعية سيُصار إلى طلب مجموعة أخرى من الفحوصات لمعرفة المشكلة.

وللغرابة فإن عدم وجود أي حيوان منوي في السائل المنوي نتيجة إيجابية؛ لأن الحل بسيط ويمكن حله بسهولة. المشكلة هذه ترتبط بانسداد في الجهاز التناسلي، ويمكن علاجها من خلال عملية جراحية بسيطة.

الفحص الجسدي والهرمونات

الفحص الجسدي يمنح الطبيب فكرة واضحة عن دوالي الحبل المنوي وعن مستويات الهرمونات في الجسم، ويقوم خلال هذا الفحص بقياس حجم الخصيتين أيضاً.

الأجسام المضادة للحيوانات المنوية

بعض الرجال يعانون من حالة طبية تجعلهم ينتجون أجساماً مضادة للحيوانات المنوية. هذه الأجسام المضادة تقتل الحيوانات المنوية قبل وصولها إلى البيضة لتلقيحها. في المقابل قد لا تكون الحيوانات المنوية هي المشكلة عند بعض الرجال، وإنما إيصالها الى حيث يجب أن تصل. هذه الفئة عادة تعاني إما من القذف الرجعي أو الانسداد، أو من حالة جينية تؤدي إلى عدم نقل الحيوانات المنوية.

ما يجب معرفته

- الفحص يتم من خلال تقديم عينة من السائل المنوي يجب تسليمها للمختبر خلال ساعة على أبعد تقدير.

- قد يطلب من المريض الامتناع عن ممارسة الجنس قبل الفحص لمدة تتراوح بين اليومين إلى 5 أيام؛ وذلك لضمان استخلاص أكبر نتيجة ممكنة من العينة.

- لا يجوز الامتناع عن الجنس قبل الفحص لأكثر من المدة المذكورة أعلاه؛ لأن الامتناع عن القذف لمدة طويلة يؤثر في نشاط الخلايا المنوية.

- قد يُطلب تكرار الفحص مرتين أو 3 مرات خلال 3 أشهر.

- يتم خلال التحليل فحص حجم العينة؛ إذ إن العقم قد يكون نتيجة صغر حجم الحيوانات المنوية، وعدد الخلايا المنوية، التي يجب أن تكون أكثر من 40 مليون خلية في العينة الواحدة. العدد المنوي المنخفض لا يعني بالضرورة عدم القدرة على الإنجاب.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي