الكرات النارية وسفن الفضاء والسحالي.. أغرب 7 أشياء سقطت من السماء

متابعات الامة برس:
2021-01-02 | منذ 2 شهر

كرات نارية خضراء وبألوان قوس قزح قد تحمل أسرار نشأة الحياة

ليلى علي: "درجات حرارة باردة مع احتمال سقوط الزواحف"، هكذا يمكن أن تأتيك نشرة الأرصاد الجوية إذا كنت تسكن في جنوب فلوريدا. ولكن كيف يمكن أن يكون ذلك علميا؟

وفقا لمقال نيكوليتا لانيس المنشور على موقع "لايف ساينس" (Live Science)، فإن سحالي الإغوانا هي إحدى الغرائب التي يمكن أن تسقط فوقك من الفضاء، إضافة إلى قائمة من 6 أشياء أخرى مثيرة للاهتمام، والتي تصدرت عناوين الأخبار لسقوطها من السماء.

كرة نارية خضراء وقوس قزح

في نوفمبر/تشرين الثاني 2020، قام باحثون بتصوير مقطع فيديو مثير للدهشة، حينما شاهدوا انطلاق نيزك أخضر لامع فوق الساحل الجنوبي لتسمانيا بأستراليا، وعلى الرغم من أن الفيديو لسوء الحظ كان باللونين الأبيض والأسود، فإن الأشخاص الذين شاهدوا النيزك بأنفسهم أكدوا أنه ظهر باللون الأخضر وقد تمكنوا من رؤية ذلك بالعين المجردة.

وكانت السفينة البحثية التي تُدعى "Investigator"، والتي تديرها وكالة العلوم الوطنية الأسترالية (CSIRO)، قد قامت بتصوير كرة النار وهي تنفجر عبر الغلاف الجوي للأرض، وتعبر السماء ثم تتفكك فوق بحر تاسمان (Tasman Sea).

وفي عام 2019، تحطمت صخرة فضائية بلون قوس قزح فوق كوستاريكا، وتناثر الحطام بين قريتي لا بالميرا وأغواس زاركاس (La Palmera and Aguas Zarcas). وتشير الدراسات الجارية الآن إلى أن هذه الصخرة قد تحتوي على اللبنات الكيميائية الأساسية للحياة.

انكسر النيزك (الصخرة الفضائية) في الأصل من كويكب أكبر تكون من غبار سديم قديم. هذا السديم بالذات سيولد نظامنا الشمسي لاحقا. ويحتوي نيزك قوس قزح هذا على مركبات كربونية معقدة، قد تحتوي على أحماض أمينية، ويمكن أن تتجمع لتشكيل بروتينات وجزيئات مثل الحمض النووي.

انفجار مفاجئ ونيزك ميشيغان

أطلق برنامج "ستارشيب" (Starship) التابع لشركة "سبايس إكس" (SpaceX) نموذجا أوليا يسمى "إس إن 8" (SN8) أثناء رحلة تجريبية على ارتفاعات عالية، وقد كان كل شيء يسير وفقا للخطة بخلاف الهبوط الذي حدث خلاله وما لم يكن متوقعا.

انطلق النموذج الأولي من "منشأة سبيس إكس بوكا تشيكا" (SpaceX’s facility Boca Chica) بولاية تكساس، ووصل إلى مسافة 12.5 كيلومترا في السماء، وقام بمناورات جوية معقدة في الطريق، لكنه عاد بسرعة كبيرة فاشتعلت فيه النيران. ووقع الانفجار بعد 6 دقائق و42 ثانية فقط من الإقلاع.

وفي يناير/كانون الثاني 2018، تمزق أحد النيازك في السماء فوق ميشيغان، وسقطت قطع النيزك المنهار على بحيرة متجمدة أسفله.

وخلال عام 2020، وبعد تحليل دقيق لصخرة الفضاء التي سقطت، أعلن العلماء أن النيزك يحتوي على آلاف المركبات العضوية التي تشكلت منذ مليارات السنين، والتي يعود تاريخها إلى الأيام الأولى لنظامنا الشمسي. ويقول الباحثون إن دراسة نيزك ميشيغان يمكن أن تعطينا لمحة عن الحياة المبكرة على هذا الكوكب.

مذنب وكويكب بعمق التاريخ

كانت قرية أبو هريرة التي تعود إلى عصور ما قبل التاريخ في شمال سوريا تؤوي أول المزارعين المعروفين على وجه الأرض، ولكن بعد ذلك دمرت حادثة نارية غامضة البلدة، تاركة خلفها بقايا أكواخ من القش مغطاة بالكربون. ومن بين الحطام، عثر المنقبون على كرات زجاجية تكونت من ذوبان التربة وعينات غنية بالحديد والكبريت وألماس نانوي.

وقام العلماء مؤخرا بفحص هذه المواد الزجاجية عن كثب ووجدوا أنها لا يمكن أن تتشكل إلا في درجات حرارة تزيد على ألفي درجة مئوية، مما جعل الفريق يستنتج أن شظايا من مذنب عابر قد انفجرت فوق القرية، وأدى ذلك إلى موجة حر شديدة أحرقت القرية والتربة تحتها.

وقد وضع العلماء نموذجا لمسار الكويكب الذي اصطدم بالأرض وتسبب في انقراض الديناصورات، ومن خلال هذا النموذج وجد الفريق أن صخرة الفضاء قد اصطدمت بالأرض بزاوية حادة معينة تسببت في إطلاق نحو 3 أضعاف كمية الكبريت وثاني أكسيد الكربون في الغلاف الجوي. وتسبب الغاز المنبعث في تغير المناخ العالمي وقتل 75% من أشكال الحياة على الأرض.

 في مطلع 2020، أعلنت هيئة الأرصاد الجوية في ميامي أن "سقوط الإغوانا ممكن الليلة" (هوجو استيبان14 -ويكيبيديا)

الإغوانا تمطر على فلوريدا

"درجات حرارة باردة مع احتمال سقوط الزواحف"، هذا هو التحذير الذي ترسله دائرة الأرصاد الجوية الوطنية في ميامي بالولايات المتحدة عندما تنخفض درجة الحرارة عن 4.4 درجات مئوية بجنوب فلوريدا.

هذا لأنه عندما يصبح الطقس باردا، فإن الإغوانا (وهي جنس من السحليات العاشبة) التي عادة ما تكون معلقة في قمم الأشجار تصبح غير قادرة على التمسك بالفروع. ومع تباطؤ عملية التمثيل الغذائي، تصبح السحالي صلبة، وتسقط على الأرض وتظهر كأنها ميتة، ولكن بمجرد أن ترتفع درجة حرارة الطقس، تعود للحركة مرة أخرى.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي