صادم ووقح : السعودية توقف مسلسل “ضحايا حلال” بتهمة الترويج للتحرش بالأطفال

2020-12-30 | منذ 2 شهر

الرياض -  الامة برس - أثار مسلسل “ضحايا حلال” السعودي، جدلا كبيرا، بعد نشر مقاطع منه على وسائل التواصل الاجتماعي، تظهر فيها عملية زواج مسيار بين طفل في المدرسة وامرأة كبيرة، الأمر الذي اعتبره متابعون تشجيعاً على “البيدوفيليا” وخدش لحياء الأسرة، بينما رآه آخرون تشويهًا واعتداء على المجتمع السعودي.

وأعلنت الهيئة العامة للإعلام المرئي والمسموع السعودية عن إيقاف بث المسلسل، وإزالة جميع الإعلانات الخاصة به على مواقع التواصل الاجتماعي كافة.

وقالت الهيئة في بيان على “تويتر” إنها قررت تطبيق الإجراءات النظامية المتعلقة بالمخالفة على المؤسسة المنتجة للمسلسل والقناة التي قامت ببثه عبر المنصة التابعه لها، وأن ”المسلسل خالف ضوابط المحتوى الإعلامي، كما تبين عدم إجازته من قبل الهيئة”.

ويتناول المسلسل قصة خمس فتيات ينحدرن من بيئات وطبقات اجتماعية مختلفة تعرضن لظروف قاسية ولم يجدن ملاذاً سوى طريق أم نورا التي أقنعتهن أن سبيل الخلاص الوحيد هو زواج المسيار الذي تديره وفقاً لشروطها، وبعد أن توهمهن تلك السيدة بأن الغاية هي حمايتهن، يجدن أنفسهن وقد تحولن إلى ضحايا.

وقد أثارت مشاهد زواج أحدى تلك النساء التي تجاوزت سن الثلاثين بطفل عمره 15 عاما الكثير من الغضب لدى المتابعين السعوديين، خاصة وأن تلك المشاهد احتوت على “إيحاءات جنسية” بحسب قولهم، مما يعتبر إساءة بحق الأطفال وتشجيعا على التحرش الجنسي والاعتداء عليهم.

وتعقيبا على ذلك المسلسل، قال الفنان السعودي عبدالله السدحان على تويتر: “تكلمت كثير وكتبت كثير أن هناك من يسعى لتغريب الدراما السعودية المحلية تحت مسمى عمل سعودي جريء ! يقال هذا مقطع من عمل سعودي محلي”.


وأضاف “طالبك يارب عسى وقت عرضه تكون أمي وبنياتنا نائمين”، أي من أرجو من الله يعرض المسلسل بينما أمي وأولادنا نائمين.

وقد هاجم العديد من الإعلاميين والنقاد السعوديين كاتبة المسلسل السورية، نور الشيكشلي، واتهموها بعدم معرفة المجتمع السعودي وعاداته وتقاليده، والافتراء عليه.


وعبر آخرون عن استغرابهم بالأساس من السماح بعرض هكذا مسلسل لما فيه من “إباحية” .



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي