غواصات الأسطول الروسي النووية تمتلك سلاح جديد

2020-12-29 | منذ 2 شهر

لا توجد شكوك لدى المصنعين حول الجاهزية القتالية لصاروخ "بولافا" الروسي، حسبما صرح نائب رئيس وزراء روسيا، يوري بوريسوف.

وقال نائب رئيس الوزراء على شبكة تلفزيون "روسيا 24" إن نجاح التجربة التي أجريت في عام 2020 هو الذي أثبت جاهزية صاروخ"بولافا" القتالية.

وأشار إلى أن صاروخ "بولافا" هو السلاح الأساسي للجيل الجديد من غواصات الأسطول الروسي التي تعمل بالطاقة النووية.

وبات واضحا أن صاروخ "بولافا"، وهو صاروخ بالستي جديد بصر النور في الفترة الأخيرة، جاهز للقتال بعد أن حققت التجربة التي تضمنت إطلاق أربع صواريخ من طراز "بولافا" في آن واحد، النجاح.

وأطلقتها غواصة "فلاديمير مونوماخ" الموجودة في بحر أخوتسك، أحد بحار المحيط الهادئ، في 12 ديسمبر/كانون الأول 2020. ووصلت الصواريخ إلى مكان محدد في مقاطعة أرخانغيلسك في شمال شطر روسيا الأوروبي.

ولم تعد توجد شكوك حول قدرات صاروخ روسي آخر هو صاروخ "أنغارا-أ5" المخصص لحمل الأقمار الصناعية إلى مدار في الفضاء الخارجي حول الأرض.

وقال نائب رئيس الوزرا، يوري بوريسوف، إن صاروخ "أنغارا" أثبت وفاءه بمتطلبات وزارة الدفاع الروسية التي تمت صناعته بناء على طلبها في الغالب، خلال تجربة إطلاقه في شهر ديسمبر الجاري.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي