مقاتلة أميركية تقلع من منحدر

2020-12-26 | منذ 2 شهر

جمال نازي

تجري شركة بوينغ سلسلة غير عادية من الاختبارات، التي يمكن في حال نجاحها أن تقدم البحرية الهندية على شراء عدد 60 مقاتلة طراز F / A-18 Super Hornet.

وبحسب ما نشرته مجلة Popular Mechanics، تشتمل تجارب بوينغ على إطلاق مقاتلتها طراز Super Hornet من منحدر تزلج، وهو النظام المستخدم من جانب العديد من القوات البحرية لإقلاع المقاتلات من على ظهر حاملات الطائرات دون الحاجة إلى استخدام المجنقة.

ويعد نظام المجنقة، وهو عبارة عن أداة تُستعمل لإطلاق طائرات الإقلاع والهبوط التقليدي من على متن حاملات الطائرات، هو الأكثر شيوعا في إطلاق المقاتلات النفاثة في أغلب حاملات الطائرات الموجودة حاليا.

لكن توجد بعض استثناءات مثل حاملة الطائرات الروسية أدميرال كوزنتسوف، التي تستخدم طريقة الجذب بالحبال مع حافة قفز في آخر سطح الإقلاع . وتقوم المجنقة بتعجيل سرعة المقاتلة عند الإقلاع من 0 كم/ساعة إلى أكثر من 200 كم/ساعة في غضون 2-4 ثوان مما يتيح للطائرة الإقلاع بسهولة من مسافة قصيرة.

وعرضت شركة بوينغ بالهند مقطع فيديو لإطلاق المقاتلة بواسطة منصة للتزلج على الأرض، لتوضيح مدى توافق مقاتلات "سوبر هورنيت" مع حاملات الطائرات التابعة للبحرية الهندية، والتي تستخدم منصات التزلج بدلاً من المجانيق أو المقاليع لإطلاق الطائرات.

الإيجابيات والسلبيات

وتستخدم العديد من حاملات الطائرات غير الأميركية، من بينها الروسية والصينية والبريطانية، منصات التزلج لإطلاق المقاتلات. وتتميز هذه الطريقة بالبساطة والموثوقية والتكاليف المنخفضة.

لكن يفرض استخدام طريقة منصات التزلج تخفيف لحمولة المقاتلات من الوقود والأسلحة الأقل وزنا، مما يحد من مداها وفعاليتها القتالية.

تمتلك الهند حاملة طائرات واحدة في الخدمة الفعلية، هي الحاملة Vikramaditya، والتي تصل سعتها إلى 45000 طن، وتستخدم حاليًا نوعًا بحريًا من مقاتلة MiG-29K الروسية الصنع. أما حاملة الطائرات الهندية الثانية Vikrant، والتي تصل سعتها إلى 35000 طن، فهي تخضع لتجارب بحرية. وتسعى الهند إلى إضافة حاملة طائرات ثالثة إلى أسطولها البحري لكن تواجه صعوبات مالية.

لدخول الخدمة عام 2032

وفقًا لصحيفة The Hindu، فإن الهند تدرس إمكانية الحصول على 57 مقاتلة جديدة لحاملة الطائرات Vikrant، كي تحل محل المقاتلات طراز MiG-29K بحلول عام 2032.

وتأتي تجارب شركة بوينغ على مقاتلات F/A-18E/F Super Hornet من قبيل الترويج لإغراء البحرية الهندية على التعاقد لشرائها. قامت البحرية الأميركية بتشغيل مقاتلات Super Hornet منذ عام 1999، لكنها لم تقم بتشغيلها من منصات التزلج.

وتغازل الولايات المتحدة الهند ببطء كحليف ضد خصم مشترك هو الصين، إذ إن الهند يمكنها منع وصول الصين إلى المحيط الهندي في حال نشوب أي صراع. ومن شأن البحرية الهندية المجهزة بقوة من مقاتلات طراز Super Hornet أن تقوم بعمليات تعاون وثيق مع نظيرتها الأميركية.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي