"الشيف علي"

بريطاني مسلم يوثق تعرضه لإساءة عنصرية داخل حافلة لأنه "آسيوي"

متابعات الأمة برس
2020-12-23

الشاب البريطاني المسلم علي إمداد يتعرض لإساءة عنصرية من امرأة داخل حافلةتعرض شاب بريطاني يدعى علي إمداد لما وصفه بـ"إساءة عنصرية" من امرأة داخل حافلة أثناء عودته إلى المنزل يوم الأحد الماضي.

ونشر إمداد الذي يعمل طباخا وخبازا واشتهر بمشاركته في السلسلة الرابعة من مسابقة المواهب فن الطبخ في 2013 فيديو على حسابه في تويتر يظهر تعرضه للشتائم والإهانات بالحافلة في برمنغهام.

وفي المقطع تقول امرأة لإمداد إن "الآسيويين في كل مكان، وتسأله ماذا فعلت بالبلد؟ كل هذه التفجيرات من قبل أمثالك".

ثم تسأل إمداد إذا كان والداه "ولدا في هذا البلد"، واصفة إياه بـ "الكذاب" ردا على إجابته.

وشارك إمداد مقطع الفيديو قائلا "اتهمت بتدمير البلاد لكوني آسيويا، وعندما تحديت كارين هدد السائق برميي من الحافلة، التي كانت مكتظة، ولم يقل أحد شيئا.

وعلق بعض المتابعين بالقول إنه "في حافلة مكتظة لم يقف أحد أو يقل أي شيء، إنه أمر مشين"، وعلق آخر قائلا إنه "أمر سيء، ولكن حقيقة أنه لم يقف شخص واحد على متن الحافلة إلى جانبك لم يكن مفاجئا فقط بل حزينا".

وفي حديثه إلى صحيفة "ديلي ميل" البريطانية قال إمداد إنه "أمر مزعج للغاية، كنت أحاول فقط العودة إلى المنزل، ولمجرد وجودي في الحافلة ولأن بشرتي أغمق قليلا من لونها أصبحت متهما".

وأضاف "شعرت أني مجرم بعدما طلب مني النزول من الحافلة لأنني أدافع عن حقوقي"، وقد أبلغ إمداد شرطة ويست ميدلاندز بما حصل معه.








كاريكاتير

إستطلاعات الرأي