بعد فشل اقرار الميزانية.. انتخابات مبكرة بإسرائيل في مارس المقبل بعد حل الكنيست

2020-12-23 | منذ 2 شهر

تل أبيب-وكالات: تجري في إسرائيل انتخابات مبكرة في 23 مارس/آذار المقبل 2021، بعد فشل البرلمان الإسرائيلي (الكنيست) أمس الثلاثاء في الوفاء بالموعد النهائي لإقرار الميزانية، وهو ما استدعى حله.

وأعلن رئيس الكنيست حله، الثلاثاء 22ديسمبر2020، في جلسة نقلها التلفزيون على الهواء، قائلا إن إجراء انتخابات مبكرة بات تلقائيا نظرا لإخفاق البرلمان في إقرار الميزانية.

وتعد هذه الانتخابات الرابعة في إسرائيل خلال عامين، وجاءت بعدما فشل حزب الليكود بقيادة رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، وشريكه في الائتلاف الحاكم "أزرق-أبيض" برئاسة وزير الدفاع بيني غانتس؛ في تمرير قانون لتأجيل إقرار الميزانية لمدة أسبوعين.

وقال نتنياهو في بيان مساء الثلاثاء "لم يكن الليكود يريد انتخابات، وصوتنا مرارا وتكرارا ضدها"، ووعد بأن حزبه سيفوز فيها.

نتنياهو (يسار) وغانتس شكلا حكومة ائتلافية في مايو/أيار الماضي بعد 3 انتخابات (رويترز) 

وكان من المقرر أن ينتهي الموعد النهائي لإقرار الميزانية وفق القانون (بعد 100 يوم كحد أقصى على تشكيل الحكومة) في 25 أغسطس/آب الماضي، إلا أن الكنيست أدخل تعديلا على القانون وتم تأجيل الموعد النهائي إلى 23 ديسمبر/كانون الأول الجاري.

وخلال تلك الفترة، ساد الخلاف بين نتنياهو وغانتس حول الميزانية؛ إذ أراد الأول إقرارها لمدة عام، في حين أصر غانتس على أن يكون ذلك لعامين بموجب الاتفاق الائتلافي الموقع بينهما في أبريل/نيسان الماضي، والذي بناء عليه تم تشكيل الحكومة بعد ذلك بشهر واحد.

وتبدأ حملة الانتخابات البرلمانية الإسرائيلية في وقت يواجه فيه نتنياهو غضبا شعبيا بسبب النهج الذي اتبعه في التصدي لأزمة كورونا، إضافة إلى متابعته أمام القضاء بتهمة الفساد.

وكان نتنياهو وغانتس شكلا حكومة وحدة في مايو/أيار الماضي بعد 3 انتخابات غير حاسمة منذ أبريل/نيسان 2019، لكنهما وصلا إلى طريق مسدود بسبب خلاف بشأن إقرار الميزانية، وهي خطوة ضرورية لتنفيذ اتفاق يتسلم بموجبه غانتس السلطة من نتنياهو في نوفمبر/تشرين الثاني 2021.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي