جهاز محاكاة "مفرط في الواقعية" لتدريب طياري القوات الأميركية

2020-12-22 | منذ 6 شهر

جمال نازي

بدأت شركة بوينغ في إنتاج جهاز T-7A Red Hawk لمحاكاة الطيران الأرضي GBTS لصالح سلاح الجو الأميركي. يتميز الجهاز الجديد بما يمكن وصفه بـ"الواقعية الغامرة"، حيث تم تزويد كل وحدة بمقاعد حركة ديناميكية وأجهزة عرض 8K الأصلية المستخدمة في نظام Boeing Constant Resolution Visual System، والتي تتميز بدقة 16 ضعفًا لشاشة فيديو عالية الدقة 1080 بكسل، وفقا لما نشره موقع New Atlas.

طفرة في نظم التدريب

من المعروف أنه قبل أن يتمكن الطيارون الطلاب من قيادة طائرات التدريب يجب أن يتم تدريبهم على التحكم في طائرة مصممة لمحاكاة خصائص الجيل التالي من المقاتلات الأسرع من الصوت، يجب عليهم التأكد من أنهم لن يتعرضوا للسقوط بها عند الإقلاع. لهذا السبب، يحتاج الطيارون الناشئون أولاً إلى ممارسة ما تعلموه على أجهزة المحاكاة الأرضية قبل الجلوس في قمرة القيادة للطائرات الحقيقية. ولكن على الرغم من ذلك، فقد كان هناك حاجة إلى تعلم الكثير من الأشياء حول كيفية التعامل مع طائرة مقاتلة حقيقية قبل بدء استخدامها في الطلعات التدريبية.

تدريب افتراضي يحاكي سيناريوهات واقعية

ولمعالجة هذه المشكلة، قام شركة بوينغ بتطوير نظام GBTS، وهو نظام تدريب لا يتضمن فقط أجهزة محاكاة أرضية، بل يتصل أيضًا رقميًا بطائرة تدريب طراز T-7A فعلية لمعايشة سيناريوهات التدريب المضمنة. يعتمد نظام GBTS على بنية أنظمة مفتوحة لكل من الأجهزة والبرامج للسماح بالترقي بشكل ميسر للتحليق بمقاتلات طراز T-7A Red Hawk jet، التي يتم تطويرها بواسطة شركتي بوينغ وساب.

9.2 مليار دولار حتى عام 2023

وبموجب عقد قيمته 9.2 مليار دولار أميركي، سيحل طلب أولي من 351 طائرة و46 جهاز محاكاة، بالإضافة إلى المعدات الأرضية، محل أسطول القوات الجوية الأميركية المتقادم من مقاتلات التدريب طراز T-38 Talon، الذي يبلغ عمره نصف قرن.

ويجري حاليًا بناء أول منشأتين لأنظمة تدريب على الأسلحة والطيران التشغيلي، والتي ستضم أول دفعة من أجهزة محاكاة طراز T-7A Red Hawk من المقرر تسليمها إلى القوات الجوية الأميركية في عام 2023.

 



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي