بأسلحة عالية الدقة

روسيا تختبر أول مركبة قتالية محمولة جوا بنجاح

وكالات
2020-12-21 | منذ 2 شهر

أكد مصدر خاص يعمل في المجمع الصناعي العسكري الروسي الاثنين 21 ديسمبر 2020، بأنه تم اختبار أول مركبة قتالية محمولة جوا بأسلحة عالية الدقة في روسيا بنجاح.

ووفقا لمالا نقلته سبوتنيك عن المصدر، فقد أكدت المروحية القتالية الروسية، من طراز "مي-8" في سياق الاختبارات الأخيرة قدراتها الهجومية وخصائص المركبة القتالية المحمولة جوا.

وقال المصدر: "أطلق النموذج الأولي من "مي-8" في الاختبارات الأخيرة صواريخ موجهة من منظومة "أتاكا-في إم" على أهداف تحاكي المركبات المدرعة للعدو وكان إطلاق النار ناجحا".

وأضاف المصدر، أنه بفضل منظومة الأسلحة الموجهة المطور وزيادة القدرة على البقاء "أصبحت المروحية الجديدة بالفعل مركبة متعددة الوظائف لأداء مهام الصدمات والهجوم والنقل الجوي". "في الواقع، لقد أكدت أداءها كمركبة قتالية محمولة جوا".

وكما صرحت وزارة الدفاع الروسية، في وقت سابق، فإن أول عشر طائرات من طراز "مي-8" ستتلقى أولوية طيران تابعة للجيش تعمل لصالح القوات المحمولة جواً الروسية.

هذا وبدأت اختبارات الطيران للمروحية "مي-8 أي أم تي إس أيتش-في أن" في تموز/يوليو من هذا العام، حيث تم تطوير الطائرة في مكتب تصميم "ميل" على أساس طائرات الهليكوبتر من طراز، "/ي 8/17" مع مراعاة تجربة النزاعات المحلية، على وجه الخصوص، مع مراعاة تجربة استخدام المروحيات الهجومية والنقل في سوريا. تلقت المروحية محرك "في كي-2500-03" الذي يمكنه العمل بثقة على ارتفاعات عالية وفي المناخات الحارة، ودوار رئيسي محسّن. وتم تجهيز "مي-8 أي أم تي إس أيتش-في أن" بمعدات رؤية وملاحة جديدة تجعل من الممكن قيادة المروحية واستخدام أسلحتها في الظروف الجوية الصعبة وفي الليل.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي