تحقيق مع جنود أمريكان بالكويت في تهريب وبيع لحوم خنازير

كونا
2020-12-20 | منذ 10 شهر

 

يحقق الجيش الأمريكي في تورط جنود أمريكيين متمركزين في الكويت، بتهريب وترويج لحوم خنازير خارج معسكراتهم لبيعها بأسعار مرتفعة، مخالفين بذلك القوانين الكويتية التي تحظر بيع لحوم الخنازير.

وأمرت القيادة المركزية للتحقيقات الجنائية التابعة للجيش الأمريكي، بالتوقف عن بيع منتجات لحوم الخنزير داخل المعسكرات، لحين الانتهاء من التحقيقات.

جاء ذلك، بعد ورود معلومات عن قيام بعض الجنود بشراء هذه اللحوم بما يعادل 30 دولارا للكتلة، وتهريبها خارج المعسكر وبيعها بنحو 200 دولار.

وأشارت التعميمات إلى أن "عقوبة تهريب وبيع لحوم الخنزير خارج المعسكرات، هي السجن مدى الحياة"، محذرةً بذات الوقت من "احتمال وقوع المتهمين تحت طائلة القانون الكويتي، الذي تصل فيه عقوبة بيع لحم الخنزير للسجن من 3 أشهر حتى 3 سنوات".

موضوع يهمك : مراسيم أميرية بتعيينات في ديوان ولي العهد الكويتي

 من جانبه، قال الناطق الرسمي باسم القيادة المركزية للتحقيقات الجنائية "كريس جراي" إن "محققين تابعين للقيادة قد بدؤوا فعلياً في إجراء تحريات شاملة حول الجوانب المتعلقة بضلوع جنود أمريكيين في الكويت في خلق تلك السوق السوداء والمشاركة فيها".

ويعتبر أكل لحم الخنزير من المحرمات في الشريعة الإسلامية ولا يجوز التعامل معه أو بيعه، وهو ما أخذت به الكويت التي تفرض عقوبة على كل من يتعامل أو يبيع لحوم الخنازير وتمنع استيراده.

ويوجد في الكويت عدة قواعد عسكرية أمريكية، منها معسكر (عريفجان) الواقع في الصحراء، ويتواجد فيه آلاف الجنود الأمريكان، ويضم قاعدة لمشاة الفرقة الثالثة، إضافة إلى وجود عدة معسكرات أخرى منها معسكر الدوحة غرب العاصمة الكويتية، وقاعدتَي أحمد الجابر وعلي السالم الجويتين.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي