ملء مقاعد مقهى تركي بالدمى لسد فراغ الزبائن

2020-12-17 | منذ 5 شهر

المقهى في ولاية بورصة، شمال غربي تركيا

ابتكر شقيقان يمتلكان مقهى في ولاية بورصة، شمال غربي تركيا، طريقة مثيرة لملء مقاعد المقهى بعد أن فرغت من الزبائن، ضمن إطار القيود المفروضة للوقاية من فيروس كورونا.

وقام الشقيقان هارون ونشا، في قضاء “نيلوفار”، بوضع دمى وألعاب على المقاعد داخل المقهى، في خطوة لرسم مشهد إيجابي وسط فراغه من الزبائن، ولتقديم هذه الألعاب لاحقاً إلى الأطفال، بعد رفع الحظر عن استقبال المرافق الاجتماعية للزبائن.

ووفق ما أوردته وكالة "الأناضول"، قالت نشا قايا، إن المقهى يواصل خدماتها حالياً، فقط عبر خدمات التوصيل للخارج، دون استقبال الزبائن، وذلك في إطار الامتثال لقيود مكافحة كورونا.

مقاعد المقهى بعد أن فرغت من الزبائن

وأضافت أنهم ابتكروا فكرة وضع ألعاب على المقاعد التي في المقعد، لتغيير الأجواء السلبية الناجمة عن فراغ المقهى من الزبائن، وللفت انتباه القادمين إليه، بضرورة عدم الجلوس عليه..

وأشارت إلى وجود 30 دمية حالياً في المقهى، موزعة على المقاعد التي فيها.

وأوضحت أن هذه الخطوة لفتت انتباه الكثيرين من المارة، فيما قام البعض بتصويره.

وأفادت “قايا” أنه وبعد رفع القيود عن استقبال الزبائن في المرافق الاجتماعية، سيتم التبرّع بالدمى والألعاب هذه، إلى الأطفال المحتاجين، لرسم البسمة على وجوههم.

 



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي