مركبة عسكرية أميركية تتحول إلى جسر في 3 دقائق فقط

2020-12-16 | منذ 5 شهر

جمال نازي

مركبة من الجيل الثاني تحول إلى جسر هجومي مشترك، بفاعلية على استمرار تقدم فرق قوات المشاة الميكانيكية إلى الخطوط الأمامية في ساحة المعركة وتخطي الخنادق والأنهار.

ويختبر جنود فرقة المشاة الأولى (الميكانيكية) التابعة للجيش الأميركي نظاما جديدا لمركبة تم تصميمها لبناء جسور في غضون دقائق وتعمل في نفس الوقت كدبابة هجومية، وفقا لما نشرته مجلة Popular Mechanics.

كما يتم تعريف المركبة العسكرية الجديدة بوصف "جسر الهجوم المشترك" ويشار إليها اختصارًا بـJAB. يبلغ طول الجسر، الذي تقوم المركبة بمده خلال 3 دقائق، 18 مترًا مما يسمح للدبابات والمركبات القتالية للمشاة بعبور الأنهار والخنادق والحفر وغيرها من أي عوائق طبيعية أو اصطناعية في ساحة المعركة.

وتحل المركبة JAB محل جسر إطلاق المركبات المدرعة AVLB الأقدم، وهي مركبة قديمة للغاية، لدرجة أن الدبابات التي كانت يتم استخدام هياكلها لبناء مركبات AVLB خرجت من الخدمة منذ فترة غير قصيرة وتوقفت خطوط تصنيعها عن الإنتاج.

مزيد من القدرة على المناورة

ومنذ زمن بعيد، ظهرت الحاجة إلى بناء معدات عسكرية توفر جسورًا متخصصة في الحرب الميكانيكية، وتحديدًا لتسيير عبور الدبابات والمركبات القتالية المدرعة الأخرى للمشاة، التي تعتبر أثقل بكثير من نظيراتها المدنية، لأن العديد من الجسور في جميع أنحاء العالم غير مصنفة لتحمل 50 طنًا من دبابات القتال الرئيسية.

وتحتاج وحدات المدرعات الثقيلة أيضًا إلى عبور الأنهار وغيرها من العوائق المائية العميقة بدرجة لا يمكن التغلب عليها، أو الخنادق المضادة للدبابات التي حفرها العدو لتقييد قدراتها على المناورة.

عفا عليها الزمن

وتلبية لتلك المتطلبات تم تصميم المركبة AVLB في ستينيات القرن الماضي. تم بناء المركبة AVLB باستخدام هيكل الدبابة طراز M60 Patton، لتوفر جسرًا بطول 18 مترًا.

لكن عفا الزمن على مركبات AVLB لعدة أسباب، منها أن الدبابات طراز M60 أحيلت للتقاعد منذ ما يقرب من 30 عامًا، بالإضافة إلى أنها أصبحت كمركبة قديمة أبطأ بكثير من بقية المركبات المدرعة التي يفترض أن تسبقها في ساحة المعارك لتوفر لها جسرًا لعبور أي عوائق تمنع تقدمها، علاوة على أن حمولة جسر المركبة AVLB لا تزيد عن 70 طنًا، مما يجعلها قادرة بالكاد على دعم دبابة M1A2 Abrams الحديثة التي تزن 68 طنًا.

سلبيات المركبة البديلة في العراق

وبالفعل، حلت المركبة طراز Wolverine بديلًا للـAVLB. تم استخدام هيكل الدبابة طراز M1 لمركبة Wolverine مع ميزة جديدة لفرد جسر يبلغ ارتفاعه 25 مترًا، لكن الجيش الأميركي وجد صعوبة في التشغيل والصيانة، ولم يكن قادرًا على تحمل تكاليفه أثناء خوض حروب مزدوجة في أفغانستان والعراق.

مميزات هائلة

إلى ذلك، يعتمد تصميم المركبة الجديدة JAB على هيكل الدبابة طراز M1A1 Abrams، ويوظف نظام التعليق الأقوى لخزان الدبابة طراز M1A2، مع استبدال البرج أو المدفع الرئيسي بجسر قابل للطي يعمل بنظام إطلاق هيدروليكي سريع وسهل التشغيل.

وتصل حمولة المركبة الجديدة إلى 85 طنًا.

وتتميز المركبة JAB بقدرات أكبر على تحمل نيران العدو، وحماية أعلى ضد آثار انفجار الألغام الأرضية ونيران المدفعية.

وفقًا لمصادر الجيش الأميركي، من المقرر أن يتعاقد البنتاغون على شراء حوالي 337 مركبة طراز JAB، وهو العدد الذي يكفي لاستبدال جميع مركبات AVLB القديمة.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي