بعد تطبيعهما.. البحرين تقر افتتاح قنصلية بالعيون المغربية

بونا
2020-12-14

بدأت البحرين إجراءات إنشاء قنصلية لها في مدينة العيون بالمغرب، بإصدار العاهل البحريني الملك حمد بن عيسى آل خليفة، اليوم الأحد 13 ديسمبر 2020م ،  مرسوماً ملكياً يقضي بإنشاء قنصلية عامة لمملكة البحرين في مدينة العيون لدى المملكة المغربية.

وقالت وكالة الأنباء البحرينية "بنا"، إن ملك البحرين وجَّه وزير خارجية بلاده باتخاذ "الإجراءات والتدابير اللازمة لتنفيذ هذا المرسوم وتفعيله"، وذلك بعد يومين من إعلان الرباط تطبيع العلاقات مع "إسرائيل" أسوة بالمنامة.

وكانت البحرين تقدمت في 26 نوفمبر الماضي، بطلب إلى المملكة المغربية لافتتاح قنصلية لها في مدينة العيون، كبرى المدن في إقليم الصحراء المتنازع عليه بين المغرب وجبهة "البوليساريو".

وقال الديوان الملكي المغربي، إن الملك محمد السادس تلقى اتصالاً هاتفياً من العاهل البحريني، الملك حمد بن عيسى آل خليفة.

وذكر أن العاهل البحريني أعلن خلال اتصاله بملك المغرب، توجُّه المنامة لفتح قنصلية عامة لها بمدينة العيون المغربية.

موضوع يهمك : وزير خارجية البحرين: نتعاون عسكريا مع إسرائيل

وأوضح أن الملكَين أكدا أنه سيتم تنسيق توقيت افتتاح تلك القنصلية بين وزارتي خارجية البلدين.

يُذكر أن الإمارات كانت أول دولة عربية تفتتح قنصلية عامة لها بمدينة العيون، في مطلع نوفمبر.

وكان وزير الخارجية المغربي، ناصر بوريطة، قال سابقاً إن عدد القنصليات التي افتُتحت في الصحراء المغربية وصل إلى 15 قنصلية في مدينتي العيون والداخلة.

ويشهد إقليم الصحراء منذ عام 1975، نزاعاً بين المغرب وجبهة "البوليساريو"، وذلك بعد إنهاء الاحتلال الإسباني وجوده في المنطقة.

وتحوَّل النزاع إلى مواجهة مسلحة بين الجانبين، توقفت عام 1991 بتوقيع اتفاق لوقف إطلاق النار، برعاية من الأمم المتحدة.

وتقترح الرباط حكماً ذاتياً موسعاً تحت سيادتها، بينما تدعو "البوليساريو" إلى استفتاء لتقرير‎ المصير، وهو طرح تدعمه الجزائر التي تُؤوي عشرات الآلاف من اللاجئين من الإقليم‎.

ولا تعترف الأمم المتحدة بسيادة المغرب على المنطقة، وقد فشلت محاولاتها حل النزاع على مدار سنوات، لكنها نجحت في وقف القتال بين الطرفين.







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي