لافروف يحدد أهم حدث في السياسة الخارجية الروسية خلال الـ15 سنة الأخيرة

نوفوستي
2020-12-10 | منذ 3 شهر

قال وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، إن الغرب أدرك جيدا خلال الـ15 سنة الأخيرة أن روسيا قوة مستقلة، وهذا ما يجعل روسيا تواجه معارضة مستمرة من الغرب.

وأوضح لافروف في مقابلة مع قناة اليوم الخميس 10 ديسمبر 2020م : "التأثير التراكمي جعل الغرب يدرك أن روسيا قوة مستقلة، وستظل دائما تضع مصالحها الوطنية في المقام الأول"، مضيفا أن بلاده مستعدة للتعاون والتعامل بصدق وإنصاف مع المصالح الوطنية لأي دولة أخرى على أساس القانون الدولي.

وقال وزير الخارجية الروسي ردا على سؤال حول الأحداث الرئيسية في السنوات الأخيرة: "هذا هو أهم شيء حدث مع السياسة الخارجية الروسية وفي الفضاء الإعلامي الذي يغطي العلاقات بين روسيا والغرب".

 موضوع يهمك : موسكو تعتزم زيادة وجودها في القطب الشمالي والمناطق الشمالية

وأكد أن هذه العملية لم تنته بعد، لأن موسكو تواجه معارضة مستمرة من الخارج، مشيرا إلى أن "الدول الغربية لا تتخلى عن محاولاتها لحرمان روسيا من حق تقرير مستقبلها".

وأضاف أن "الدول الغربية تحاول الترويج لسيناريوهات مختلفة لتغيير النظام، ولم تعد تخفي نواياها"، مشددا على أنه "يجري عمل كل شيء لمنع السياسة الخارجية الروسية، بما في ذلك في محيطنا المقرب حيث تتركز المصالح الحيوية لروسيا، من تحقيق نتائج إيجابية".

 

 



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي