النجمة "أنيا تايلور" تكشف إعجابها بأحد أبطال مسلسل "مناورة الملكة"

متابعات - الأمة برس
2020-12-07 | منذ 3 شهر

أنيا تايلور التي مثلت دور بيث هارمون في مسلسل مناورة الملكة

كشفت نجمة مسلسل "مناورة الملكة" (The Queen's Gambit)، أنيا تايلور أنها أُعجبت بإحدى شخصيات المسلسل الذي نال شهرة واسعة حول العالم بعد عرضه على شبكة نتفلكس، قائلةً إنها تأثرت بشدة عندما قابلته خلال العمل.

تايلور كشفت في تصريحات نقلتها صحف عدة من بينها Daily Mail البريطانية، السبت 4 ديسمبر/كانون الأول 2020، عن أنها كانت معجبة بالنجم المفضل لها الذي ظهر في فيلم "هاري بوتر"، هاري ميلينج البالغ من العمر 31 عاماً.

تايلور قالت إنها عاشت لحظة فتاة معجبة عندما قابلت هاري، بسبب دوره كابن عم هاري بوتر المدلل دودلي دورسلي الذي قدمه في سلسلة الأفلام الشهيرة حينما كان صبياً.

الصحيفة البريطانية قالت إن تايلور وفي مقابلة مع برنامج The Ellen DeGeneres Show اعترفت بأنها صمتت لبضع دقائق قبل أن تخبر هاري كم أنها كانت معجبة به.

لعب هاري دور منافس في لعبة الشطرنج بمسلسل "مناورة الملكة" قبل أن يصبحا صديقين، بل ويعمل هاري مع أصدقاء آخرين على مساعدة تايلور للفوز في مسابقة شطرنج عالمية.

هاري ميلينج الذي شارك في مسلسل مناورة الملكة – مواقع التواصل

وباتت تايلور البالغة من العمر 24 عاماً شخصية مشهور بعد إتقانها دورها في المسلسل القصير الذي تصدر نسب المشاهدة في نتفلكس، حيث ذكرت الشبكة أن مسلسل "مناورة الملكة" هو الأكثر مشاهدة في تاريخ الشبكة، بعد أن شاهده 62 مليون مستخدم خلال 28 يوماً فقط من إصداره، وقالت تايلور بعد المسلسل إنها اشترت بيتاً في العاصمة لندن.

قصة مناورة الملكة

يروي المسلسل تفاصيل قصة بيث هارمون، الفتاة اليتيمة التي تبرع منذ طفولتها في الشطرنج وتحارب في الوقت نفسه إدمان المخدّرات والكحول، لتشارك في منافساتٍ مع نخبة لاعبي الشطرنج على مستوى العالم.

المسلسل مكوَّن من سبع حلقات، وهو مشوِّق للغاية، ويعطينا نظرة متعمقة على عالم الشطرنج الذي لا يُعرَف عنه الكثير، وحياة النساء بأمريكا في الستينيات.

كما أن مسلسل "مناورة الملكة" مبنيّ على رواية صدرت عام 1983 تحمل الاسم نفسه ومن تأليف والتر تيفيس، لكن رحلة الرواية إلى النجومية لم تكن بسيطة.

فوفقاً لمقابلة أجراها تيفيس عام 1983 مع صحيفة The New York Times، استوحى تيفيس قصة بطلة الرواية من حياته الخاصة. إذ قال للصحيفة: "بدأت لعب الشطرنج أولاً مع أختي والأطفال في البناية التي أقطن بها".

أما فيما يخص الإدمان فقال: "حين كنت صغيراً، أصبت بمرض القلب الروماتيزمي وأعطوني جرعات كبيرة من الأدوية في المستشفى". مضيفاً أن الكتابة عن هذه التجربة كانت تريحه، "شعرت ببعض الألم، وحلمت كثيراً أثناء كتابة ذلك الجزء من القصة. لكن من الناحية الفنية، لم أسمح لنفسي بإطلاق العنان لأهوائي".

ويصف تيفيس، الذي توفي بعد عامٍ واحد فقط من نشر رواية "مناورة الملكة"، عمله بأنه "تكريم للنساء الذكيات". قائلاً: "تعجبني شخصية بيث؛ لأنها شجاعة وذكية. في الماضي، كان العديد من النساء يضطررن إلى طمس عقولهن، ولكنّ هذا لا يحدث اليوم".

ووفقاً لشبكة نتفلكس، فقد كان من ضمن مكاسب المسلسل البارزة الأخرى، التالي:

– رواية Queen's Gambit انضمت إلى قائمة New York Times للكتب الأكثر مبيعاً.

– تضاعف بحث جوجل عن الشطرنج، ووصل البحث عن "طريقة لعب الشطرنج" إلى ذروته في تسع سنوات.

– تضاعف عدد اللاعبين الجدد خمس مرات على موقع Chess.com.

– كان المسلسل من ضمن قائمة المسلسلات العشرة الأولى في 92 دولة، واحتل المرتبة الأولى في 63 دولة.

– ووصل تقييمه إلى 100% في موقع Rotten Tomatoes و8.8 على موقع IMDb.

 



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي