موسكو لـ "واشنطن: الزموا حدودكم وخطوطكم الحمراء!

2020-12-06 | منذ 3 شهر

روسيا تنشر نسخة محدثة من منظومة الدفاع الجوي الصاروخية S-300V4 في جزر الكوريل

وكالات - اتهمت الخارجية الروسية واشنطن بتشجيع النزعة الانتقامية وتنقيح التاريخ، وذلك على خلفية مطلب يطرح على المواطنين الروس من مواليد جزر الكوريل للحصول على تصريح الإقامة الأمريكية.

وقالت الخارجية الروسية في بيان عبر "تلغرام" اليوم الأحد 6 ديسمبر/كانون الأول الجاري: "هل تحتاجون إلى دليل آخر على أن الولايات المتحدة دولة تعتنق الفكر التنقيحي؟

حسب القرار المتخذ عام 1945، فإن جزل الكوريل أصبحت تابعة للاتحاد السوفيتي. واليوم تضع الخارجية الأمريكية نتائج الحرب العالمية الثانية موضع شك، وتشجع النزعة الانتقامية. الزموا حدودكم وخطوطكم الحمرا".

وفي وقت سابق، ذكرت صحيفة Hokkaido Shimbun اليابانية نقلا عن قواعد اليانصيب الخاصة بتلقي "البطاقات الخضراء" والمنشورة على الموقع الإلكتروني للخارجية الأمريكية، أن الروس من مواليد جزر الكوريل يطلب منهم وضع اسم اليابان في خانة مكان الولادة، بخلاف مواليد جزيرة ساخالين المجاورة، الذين يفترض أن يضعوا فيها اسم روسيا.

وتطالب اليابان روسيا بـ"إعادة" الجزر الأربع التابعة للمجموعة الجنوبية من جزر الكوريل (إيتوروب وكوناشير وشيكوتان وهابوماي)، والتي سيطرت عليها القوات السوفيتية بعد هزيمة اليابان في الحرب العالمية الثانية، في سبتمبر سنة 1945.

من جانبها، تصر موسكو على أن الجزر المذكورة أصبحت جزءا من الاتحاد السوفيني بصورة مشروعة، بناء على نتائج الحرب العالمية الثانية، وتعد جزءا من أراضي روسيا بصفتها خليفة للاتحاد السوفيتي، مشيرة إلى أن سيادة روسيا على الجزر الأربع ليست موضعا للشك.

وكانت روسيا نشرت نسخة محدثة من منظومة الدفاع الجوي الصاروخية S-300V4 في جزر الكوريل المتنازع عليها بين روسيا واليابان.

فيما أعربت حكومة اليابان التي تعتبر جزر الكوريل جزء من أراضيها، عن احتجاجها إزاء نشر الصواريخ الروسية هناك.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي