جونسون يتحمل القسط الأكبر من اللوم

إندبندنت: فشل ذريع لبريطانيا والاتحاد الأوروبي بعدم التوصل لاتفاق بشأن "بريكست"

2020-12-06 | منذ 10 شهر

رئيس وزراء بريطانيا، بوريس جونسون

لندن-وكالات:

قالت صحيفة "إندبندنت" (Independent) البريطانية إن المفاوضات بشأن اتفاق التبادل التجاري بين الاتحاد الأوروبي والمملكة المتحدة بعد خروج لندن من الاتحاد دخلت مرحلتها الأخيرة، ولكن النتيجة لا تزال غير مؤكدة.

وأشارت الصحيفة في افتتاحيتها اليوم إلى أن الطرفين كانا يتوقعان ما يحدث الآن، ولذلك يصعب على المراقبين من خارج فريق التفاوض التنبؤ بفرص التوصل إلى اتفاق.

وقد يكون من الصعب أيضا على المشاركين بالمفاوضات التنبؤ بذلك، لأنهم يعرفون ما يعرفه الجميع وهو أن القادة السياسيين من كلا الجانبين سيتفقون على الشكل النهائي للصفقة أو سيخفقون في ذلك في اللحظة الأخيرة.

وأوضحت إندبندنت أن البيان المشترك، الذي صدر مساء أمس السبت عن رئيس الوزراء بوريس جونسون ورئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين، لم يقدم جديدا سوى التأكيد على أن المحادثات لم تنهر، وستستأنف اليوم الأحد في بروكسل.

وأشارت افتتاحيتها إلى أنه من الواضح أن المملكة المتحدة سيتعين عليها دفع الثمن للوصول إلى سوق الاتحاد الأوروبي الموحدة بشروط مواتية، وأن جونسون سيضطر إلى تقديم تنازلات من أجل التوصل إلى اتفاق، خاصة وأن الجميع يرى أن من مصلحته القيام بذلك.

وقد يكون السؤال الحقيقي الوحيد، تقول الصحيفة، للدفع نحو تأمين التوصل لاتفاق هو العثور على كلمات تسمح لرئيس الوزراء بتقديم تنازلات للاتحاد الأوروبي في وقت يعلن للجمهور المحلي، بصوت عالٍ وبشكل مقنع، أنه حقق انتصارًا تاريخيا.

وخلصت إندبندنت إلى أن الإخفاق في التوصل لاتفاق بين الطرفين سيكون فشلا في إدارة الحكم لكليهما، بيد أن جونسون سيتحمل القسط الأكبر من اللوم  في حال عدم التوصل إلى اتفاق لمرحلة ما بعد بريكست.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق




كاريكاتير

إستطلاعات الرأي